fbpx
مجتمع

أمزازي يدشن مرافق بجامعة مولاي إسماعيل

دشن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، السبت الماضي، مجموعة من المرافق البيداغوجية والعلمية والثقافية التي تم إنجازها، أخيرا، بكل من كلية الآداب والعلوم الإنسانية والمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن التابعتين للجامعة.

وارتباطا بالسياق ذاته، فقد تم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية تدشين مركز الولوج لفائدة الطلبة في وضعية إعاقة والذي يقدم خدمات مهمة لطلبة الجامعة، إذ يتوفر على تجهيزات ومعدات عصرية، كما سيتم تدشين مدرج ابن رشد، الذي يعد تحفة معمارية جديدة تنضاف إلى مرافق وتجهيزات كلية الآداب بمكناس، وأيضا معرض قار داخل الكلية يحمل اسم “ذاكرة كلية الآداب”، ويضم عددا من التجهيزات والمعدات، التي كانت توظف في مجال التدريس والبحث العلمي داخل مكاتب الإدارة وقاعات الكلية. ومن أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية خلال الظرفية الصحية الراهنة و تطور فيروس كوفيد-19، اتخذت جامعة مولاي إسماعيل جميع التدابير لتجهيز المدرجات وقاعات الدروس في المؤسسات التابعة لها بالمعدات الرقمية الضرورية، من كاميرات مثبتة داخل المدرجات وقاعات و»ميكروفون» لاسلكي، من أجل تمكين الأساتذة من تسجيل وبث المحاضرات والدروس بجودة عالية.

ح . ب (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى