fbpx
حوادث

قاصـر أضـرم النـار فـي مغتصبـه

كان في حالة دفاع شرعي عن الشرف وجدل في إيداعه إصلاحية العرجات

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، نهاية الأسبوع الماضي، بإيداع قاصر، من مواليد 2005، رهن مركز التهذيب والإصلاح بالمركب السجني بالعرجات بسلا، رغم أن الأبحاث أظهرت دفاعه عن شرفه من محاولة هتك عرضه بالعنف، فصب مادة حارقة على مغتصبه، (من مواليد 1996)، متسببا له في حروق خطيرة. وأثارت واقعة الإيداع بالمؤسسة الإصلاحية جدلا واسعا، رغم أن الأبحاث أكدت أنه كان في حالة دفاع شرعي عن النفس.
وقال مصدر “الصباح” إن مواطنين حاصروا القاصر بمحيط مقبرة سيدي الضاوي بسلا، وتسلمته عناصر الدائرة الأمنية بحي الرحمة، ثم أحالته على فرقة الأحداث بمصلحة الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي، قصد استكمال الأبحاث معه، تحت إشراف وكيل الملك، بجنحة الإيذاء غير العمدي والدفاع عن النفس، قبل أن يتم تحويل القضية نحو محكمة الاستئناف بتهمة إضرام النار عمدا.
وبعد الاستنطاق الأولي، طلب الوكيل العام للملك من قاضي التحقيق البحث مع القاصر تفصيليا بجناية محاولة القتل، رغم أن محاضر الضابطة القضائية المنجزة أشارت إلى اعترافات الموقوف بمحاولة هتك عرضه. وأكد القاصر، أثناء التحقيق معه، أن المشتكي استدرجه، في الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا، نحو محيط مقبرة سيدي الضاوي، وحاول تقبيله بالعنف، طالبا منه ممارسة الجنس معه، ثم نزع سرواله، وبقي مرتديا تبانا أحمر اللون، وبعدما وجد نفسه أمام واقعة هتك العرض بالعنف، دفع المشتكي فوق النار التي كانت موقدة، وكان يحمل مادة حارقة فاشتعلت فيه النيران، مضيفا أنه حاول إنقاذه من الحريق. بعد ذلك، حضرت سيارة إسعاف نقلته نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي مولاي عبد الله بسلا، مضيفا أنها المرة الثانية التي يحاول فيها الراشد الاعتداء الجنسي عليه، وسبق أن طعنه بسكين في رجله.
وأثارت واقعة إيداع القاصر رهن مؤسسة التهذيب والإصلاح، جدلا دفع جمعية “ماتقيش أولادي لحماية الطفولة” للدخول على الخط، واعتبر دفاعها، بوشعيب الصوفي،أن وثائق الملف تؤكد أن المعتقل دافع عن شرفه من محاولة هتك العرض، وأن الأمر مجرد جنحة إيذاء غير عمدي للدفاع عن الشرف، مضيفا أن المشتكي يجب أن يتابع بدوره،بجرائم محاولة هتك العرض بالعنف والتغرير بقاصر. وأشار الدفاع إلى أن الضحية من ذوي السوابق، وأنها المرة الثانية التي يحاول فيها الاعتداء الجنسي على موكله، مشددا على أن استدراج القاصر ليلا من بيت أسرته نحو منطقة خالية من قبل المشتكي،يستوجب المتابعة.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى