fbpx
الرياضة

الجامعة تخطف معدا بدنيا من الأكاديمية

أغرته بثمانية ملايين وألحقته بالمنتخب الأول
أغضبت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مسؤولي أكاديمية محمد السادس، بسبب انتدابها الإطار الفرنسي سيبستيان روشيت، المكلف بالإعداد البدني، وإلحاقه بالإدارة التقنية الوطنية.
وعلمت «الصباح»، أن جامعة الكرة عينت روشيت مساعدا لمواطنه كريستوف مانوفريي، المعد البدني للمنتخب الأول.
ولم يشعر روشيت مسؤولي أكاديمية محمد السادس بمفاوضاته مع جامعة الكرة، بشأن التعيين الجديد في الإدارة التقنية الوطنية، الشيء الذي لم يرقهم، وترك منصبه شاغرا، دون أن يمنحهم الوقت الكافي للبحث عن مسؤول آخر في الإعداد البدني.
وساهمت الإغراءات المالية لجامعة الكرة في قبول روشيت العرض المقدم إليه، بعد أن رفعت أجره إلى ثمانية ملايين، في الوقت الذي كان يتقاضى خمسة ملايين بأكاديمية محمد السادس، مستغلا علاقته بمواطنه مانوفريي، الذي رشحه في البداية ليكون مساعده.
واضطرت الإدارة التقنية الوطنية إلى تعيين مانوفريي مسؤولا عن المعدين البدنيين بالإدارة التقنية، وروشيت مساعدا له، لحل مشكل الإعداد البدني بالمنتخبات الوطنية، أثناء دخول الجميع في تجمعات إعدادية بمركب محمد السادس الدولي بالمعمورة، ورفع الضغط الذي يعيشه المعدون البدنيون في فترة الاتحاد الدولي لإجراء مباريات دولية، خاصة بالنسبة إلى المنتخب الوطني الأول.
من جهة ثانية، يشرع هاريسون كينغستون، الوافد الجديد على المنتخب الوطني الأول، اليوم (الاثنين)، في مهامه رفقة الطاقم التقني، خلال التجمع الإعدادي الذي يخوضه استعدادا لمباراتي إفريقيا الوسطى، المقرر إجراؤهما في 13 و17 نونبر الجاري، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى