fbpx
الرياضة

غموض يلف مصير أوشريف

لم يحسم المكتب المسير لحسنية أكادير في مصير مصطفى أوشريف، بعد نهاية عقده مع الفريق، بين مهمة المدرب المساعد ومهمة المدير الرياضي، حسب رغبة المدرب الجديد منير شبيل.
ومنحت الإدارة التقنية بقيادة المدرب مصطفى أوشريف، لاعبي الفريق 10 أيام راحة، بعد انتهاء الموسم الرياضي، أي بعد الإقصاء من كأس الكنفدرالية الإفريقية من دور نصف النهائي.
وقرر المكتب المسير لحسنية أكادير، إخضاع جميع لاعبي الفريق الأول لفحوصات الكشف عن فيروس كرورنا المستجد، تمهيدا للعودة للتدريبات.
ووجد حسنية أكادير صعوبة في انتداب لاعبين قبل الحسم النهائي مع المدرب التونسي منير شبيل، بعد مغادرة كريم بركاوي إلى الرائد السعودي، وعبد الكريم باعدي الملتحق بنهضة بركان، بالإضافة إلى ادريس بناني الذي غادر إلى نهضة الزمامرة، ورضا عطاسي الذي التحق بفريق العدالة السعودي.
وتمكن الحسنية في وقت سابق من التوقيع للمدافع البوركينابي باتريك مالو، ومتوسط الميدان كريم سيكل قادما من إيندهوفن الهولندي، كما يفاوض الفريق سيف الدين بوهرا لاعب سريع وادي زم، والمدافع كريم الولادي من المغرب الفاسي.
عبد الجليل شاهي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى