fbpx
مجتمع

المنجميون الصغار غاضبون

قررت الجمعيات المعدنية تكسير الصمت، والاحتجاج على ما اعتبرته «تضييقا ممنهجا على نشاط الفاعلين المعدنيين، من المقاولات الصغرى والمتوسطة والمنجميين التقليديين العاملين بجهة درعة تافيلالت».

وأعلنت اللجنة الوطنية للتنسيق، عن تنظيم وقفة إنذارية للمعدنيين، غدا (الثلاثاء)، أمام مقر المديرية الجهوية للمعادن بالرشيدية، احتجاجا على مظاهر الحيف المسلطة على الفاعلين المعدنيين الصغار.

وتحتج اللجنة على ما أسمته استفراد وزارة الطاقة والمعادن بتدبير الشأن المعدني، وتهميش دور الجمعيات المعدنية وممثلي الفاعلين المعدنيين الصغار، وإقصائهم، من خلال سن قوانين وإجراءات ومراسيم تعجيزية، تهدف إلى تصفية نشاطهم، دون أدنى مراعاة لأوضاعهم الاجتماعية، ولا إلى تداعيات جائحة “كوفيد 19”.

وتتهم اللجنة الوزارة الوصية على القطاع المعدني بالتدبير البيروقراطي لملفات الفاعلين المعدنيين، واتخاذ قرارات تعسفية في حق المعدنيين الصغار والمتوسطين، في الوقت الذي تغض الطرف عن لوبيات الفساد العاملة في القطاع.

وتطالب لجنة التنسيق الوطنية بضرورة مراجعة القانون 33-13 والقانون 74-15 والنصوص التطبيقية من أجل الملاءمة، في إطار تدبير تشاركي، بغية تسهيل المساطر وحماية صغار المعدنيين من خطر الإفلاس. ودعت اللجنة إلى العناية بالمنجمي التقليدي وهيكلة مؤسسة “كاديتاف”، من أجل إنهاء مشاكل القطاع التقليدي.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى