fbpx
حوادث

التحقيق في خطأ في تسليم مولودين 

اهتز مستشفى “بانيو” للأم والطفل بمكناس، أخيرا، على وقع خطأ مهني وصف بالخطير، تمثل وفق مصادر مطلعة، في تسليم مولودين حديثي الولادة (ذكر وأنثى) خطأ إلى غير أميهما الحقيقيتين من قبل إحدى الممرضات، ما استدعى دخول النيابة العامة والشرطة العلمية التابعة لولاية أمن مكناس على الخط، من أجل تحديد المسؤوليات والكشف عن ظروف وملابسات هذه الواقعة التي تعتبر سابقة بالمستشفى المذكور.
وقد تم الاستماع إلى أطباء وممرضين أشرفوا على توليد المرأتين الحبليين، وكذا بعض الموظفين على رأسهم مدير المستشفى، قبل أن يتم إخضاع بعض أفراد أسرتي المولودين موضوع النزاع إلى فحوصات وتحليلات مخبرية للحمض النووي لتحديد نسب كل مولود على حدة.
وتم إخضاع الأمين النزيلتين إلى عمليتين قيصريتين، أنجبت إثرها إحداهما مولودا ذكرا، فيما وضعت الأخرى بنتا، لينقل المولودان إلى جناح خاص بالمواليد الجدد للعناية بهما، إلى حين تماثل المرأتين للشفاء، لكن فرحتهما لم تكتمل بسبب خطأ وقع أثناء تسليم المولودين لهما من قبل إحدى ممرضات المداومة.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى