fbpx
وطنية

بؤر وبائية جديدة بالمحاكم

مازال فيروس كورونا يضرب بقوة محاكم المملكة، مسجلا إصابات في صفوف القضاة والموظفين، والعاملين بها. وسجلت نهاية الأسبوع الماضي، إصابة وكيل الملك بابتدائية الصويرة وقاضيين وموظف، في انتظار إجراء التحاليل لباقي مخالطيهم، كما أصيب ثلاثة قضاة بالمحكمة الابتدائية بابن جرير.

وسجلت استئنافية وجدة رقما قياسيا في عدد الإصابات الأسبوع الماضي، إذ وصل 20 مصابا. واعتبرت مصادر «الصباح»، أن الوضع أضحى خارج السيطرة، بالنظر إلى ارتفاع عدد المخالطين للحالات المصابة والبطء في إجراء التحاليل لها واستمرارها في العمل، أضف إلى ذلك أن بعض البنايات تفتقد لأبسط شروط السلامة وعدم تفعيل مكاتب الواجهة، وهو ما حذر منه محمد بن عبد القادر، وزير العدل، الذي أكد أن هذا الوضع يسمح للمتقاضين والمرتفقين بولوج فضاءات المحاكم واكتظاظ الممرات.

وأهاب الوزير بالمسؤولين القضائيين والإداريين، في منشور له أصدره، في إطار الانسجام مع دورية الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية في 12 غشت الماضي، السهر على منع دخول الزوار إلى داخل فضاءات المحاكم والتجمع أمام المكاتب الداخلية والممرات، وتفعيل مكاتب الواجهة الأمامية وتزويدها بالأطر الكفؤة من موظفي هيأة كتابة الضبط، وتمكينها من الوسائل اللوجيستيكية الكافية للقيام بمهامها على الوجه الأمثل.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى