fbpx
الرياضة

برشلونة يصدم العالم ويقترب من الإفلاس

لاعبون رفضوا تقليص رواتبهم والخسائر تصل إلى 190 مليارا

ذكرت إذاعة كاتالونيا «راك 1»، أن برشلونة يستعد لإعلان إفلاسه، بعد تسجيله انخفاضا قياسيا لمداخيله، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا في العالم.
وأكدت الإذاعة، المقربة من «البارصا»، أن الفريق يعتبر الأكثر تضررا من جائحة كورونا، وأن استقالة رئيسه جوسيب ماريا بارتوميو لن تحل المشكل، مبرزة أن جل لاعبي الفريق رفضوا التقليص من قيمة رواتبهم، من بينهم ليونيل ميسي.
وأضافت «راك 1» أن إدارة النادي تستعد لإعلان الإفلاس نهاية السنة، وتقديمه للتصفية، بحكم أن الخسائر بلغت 190 مليارا، وهو رقم قياسي يستحيل تعويضه في ظرف شهرين.
ورغم مناشدة إدارة النادي للاعبيه وأطره بتخفيض قيمة رواتبهم، منذ أشهر، غير أنهم رفضوا أي شكل من الحوار بخصوص هذا الموضوع، بل إن بعضهم هدد بالرحيل على غرار ميسي. وذكرت الإذاعة نفسها أن رحيل بارتوميو جاء بضغط من بعض الأعضاء والمنخرطين بالنادي، الذين تمنوا أن يكون رحيله سببا في تراجع اللاعبين عن رفضهم تقليص قيمة رواتبهم.
وسيكون على ميسي وزملائه، والأطر العاملة بالنادي، تقليص رواتبهم إلى النصف في الشهرين المقبلين، لتوفير ما يناهز 100 مليار، ستمكن النادي من تفادي التصفية، في بداية السنة المقبلة، إلى حين إيجاد حل أكبر وشامل لمالية النادي.
وحسب الإذاعة فإن المجالات التي عجلت بسقوط ميزانية برشلونة، هي انخفاض مبيعات الأقمصة عبر العالم، وإعادة واجبات الانخراط للجماهير بسبب لعب المباريات دون جمهور، ناهيك عن عدم صرف بعض المستشهرين الرسميين لمنحهم نتيجة توقف النشاط الكروي.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى