fbpx
الرياضة

الانتدابات وفاخر يزيدان الضغط على الرجاء

الجماهير تحذر الرئيس من إعادة أسطوانة الأزمة والمدرب يشكو الفريق مجددا
زادت جماهير الرجاء الضغط على جواد الزيات، رئيس الفريق، مطالبة إياه بانتدابات.
ورفضت جماهير الرجاء، مسبقا، الحديث عن الأزمة، مبرزة في مواقع التواصل الاجتماعي، أن كل الأندية تعاني أزمة، بسبب تداعيات جائحة كورونا، لكنها تقوم بانتدابات، لتقوية صفوفها استعدادا للموسم المقبل.
وحذرت الجماهير الخضراء رئيس الفريق، بأن بطولة الموسم المقبل ستكون أقوى.
وحسب معلومات «الصباح» فإن مكتب الزيات باشر اتصالاته مع عدد من اللاعبين، لانتدابهم للفريق الأخضر، لكنه يضع حدودا، لا يمكنه تجاوزها بسبب نقص السيولة المالية.
وسبق للرجاء انتداب نوح السعداوي بعد نهاية عقده مع مولودية وجدة، ومروان الهدهودي الذي أنهى تعاقده مع الدفاع الجديدي، فيما سرح بدر بانون للأهلي المصري، وتوصل بعروض مغرية بشأن لاعبين آخرين، على غرار الكونغولي بين مالانغو وعبد الإله الحافظي وسفيان رحيمي، لم يحسم فيها بعد.
ويخشى مكتب الرجاء أن تنزل محكم التحكيم الرياضي «طاس» عقوبة قاسية على الفريق الأخضر، بسبب الشكاية التي وضعها امحمد فاخر، مدرب الفريق السابق، لأنه لم يتوصل بمستحقات كانت المحكمة نفسها قد حكمت بها لصالحه.
وستنظر المحكمة في شكاية فاخر، بحر الأسبوع الجاري، ومن المقرر أن ترسل إنذارا للفريق الأخضر، فيما لا تستبعد معاقبة النادي بسبب عدم صرف مستحقات فاخر البالغة 520 مليونا.
وحسب المصدر نفسه، فإن الجامعة الملكية هي الأخرى معنية بالموضوع، إذ اعتبر محامي فاخر أنها لم تقم بما يلزم بإجبار الرجاء على أداء مستحقات موكله.
وفضل فاخر اللجوء ل»طاس» بعدما حكمت له لجنة النزاعات التابعة للجامعة ب 67 مليونا، على الرجاء أداؤها لصالحه، لكنه رفض الحكم، قبل أن تنصفه «طاس» بالحكم على الرجاء بأداء 520 مليونا في أبريل 2019.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى