fbpx
حوادث

محاكمة زوجة إمام وعشيقها باليوسفية

أمر ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، الجمعة الماضي، بوضع امرأة محجبة رفقة عشيقها، رهن تدابير الحراسة النظرية إلى حين عرضهما على القضاء.
وتفجرت هذه القضية بعدما ضبطت دورية من الدرك الملكي بالشماعية المتهمين بالقرب من سور الكنيسة بالمدينة نفسها يتبادلان أطراف الحديث، وبعد استفسارهما من طرف العناصر الدركية عن سبب وجودهما في ذلك المكان ظهر عليهما ارتباك كبير ولم يقدما للمحققين أجوبة شافية، مما استدعى ربط الاتصال بالنيابة العامة، التي أمرت بوضعهما رهن الحراسة النظرية.
وبعد نقلهما صوب مقر الدرك الملكي، من أجل تعميق البحث معهما، اعترف المتهمان بأنهما بصدد ربط علاقة غرامية غير شرعية، وأنهما يلتقيان منذ عشرين يوما، وكشفت التحقيقات أن المتهمة في عقدها الثالث وهي زوجة إمام مسجد، فيما يتحدر المتهم من دوار “عمر الشلح” التابع للجماعة الترابية سيدي شيكر بإقليم اليوسفية، وهو في عقده الثاني وما زال عازبا.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى