fbpx
الرياضة

كورونا يعود إلى الفتح

إصابة ثالثة والفريق عزل اللاعبين المصابين وطاقم طبي يتتبع حالتهم

كشفت التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس «كورونا»، التي خضع لها لاعبو الفتح الرياضي، وجود إصابة إضافية ثالثة، تتعلق بلاعب من الفريق الأول عائد من فترة إعارة.
وعلمت «الصباح»، أن الفريق الرباطي أجرى التحاليل المخبرية لجميع اللاعبين، استعدادا للموسم الرياضي المقبل، فأكدت إصابة لاعبين خلال التجمع الإعدادي الذي أقامه المنتخب الوطني المحلي الأسبوع الماضي، بمركب محمد السادس الدولي لكرة القدم.
وقرر الفريق الرباطي عزل اللاعبين الثلاثة طيلة الأسبوع الجاري، لإجراء الحجر الصحي بمنازلهم، مع فرض تتبع يومي لحالتهم، من قبل الطاقم الطبي للفريق، علما أنهم لم تظهر عليهم أعراض الفيروس، إضافة إلى استبعادهم من التداريب الجماعية، والاكتفاء بإجراء تداريب منزلية فقط، تحت إشراف حسن اللوداري، المعد البدني للفريق.
وخاض اللاعبون حصة إعدادية، أول أمس (السبت)، بأكاديمية الفريق بحي الفتح، في الوقت الذي منح مصطفى الخلفي، مدرب الفريق، أمس (الأحد)، راحة لجميع اللاعبين، على أساس استئناف التداريب، اليوم (الاثنين).
ويجري الفريق الرباطي مفاوضات لضم المهدي عطوشي، مدافع أولمبيك آسفي، المنتهي عقده.
وتلقى العطوشي اتصالا من عادل المتني، المدير الرياضي للفتح، في انتظار إتمام المفاوضات.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى