fbpx
حوادث

العثور على جثة سائق مغربي باسبانيا

عثرت فرقة تابعة للحرس المدني الإسباني، زوال أول أمس (الخميس)، على جثة سائق مغربي داخل مقطورته في إحدى محطات الاستراحة الواقعة على طريق سيار قرب مدينة “بلباو”، التابعة لإقليم “الباسك” شمال اسبانيا.
وذكرت مصادر إعلامية إسبانية، أن عمال النظافة اكتشفوا جثة المواطن المغربي، البالغ من العمر 45 سنة، بعد أن أثارت انتباههم شاحنة للنقل الدولي مركونة بمحطة للاستراحة مدة تزيد عن ثلاثة أيام، ليقوموا بإخطار السلطات الأمنية التي انتقلت على الفور إلى المكان، فعثرت على السائق المغربي جثة هامدة داخل مقطورته، فقامت باستدعاء عناصر الدفاع المدني التي عملت على انتشال الجثة ونقلها إلى مستودع الأموات التابع لبلدية بلباو، قصد إخضاعها لتشريح طبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة. من جهة أخرى، أكد أعضاء ينتمون لقطاع النقل التابع للجامعة الوطنية للنقل المتعدد الوسائط بطنجة، في اتصال مع “الصباح” أن وفاة الهالك (أ.ش)، الذي كان يقطن بحي الزهراء بطنجة، خلف حزنا شديدا لدى أفراد عائلته وأصدقائه وكل مهنيي القطاع بالمدينة، الذين ربطوا الاتصال مع المصالح القنصلية المغربية بمدينة الجزيرة الخضراء ومدينة بلباو بإسبانيا، من أجل تسريع مسطرة تسليم الجثمان .

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى