fbpx
حوادث

“البيدوفيليا” تسقط ستينيا ببرشيد

من ذوي السوابق تم ضبطه في حالة تلبس بعد استدراجه طفلة إلى الخلاء

وضعت المصالح الأمنية ببرشيد، أخيرا، حدا لأنشطة بيدوفيل يبلغ من العمر 61 سنة، بعد ضبطه وهو يهتك عرض طفلة لا تتجاوز أربع سنوات، محاولا اغتصابها.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن عملية الإيقاف، تمت بعد إخبارية تلقتها الشرطة، من قبل عدد من المارة ضبطوا المتهم الستيني في حالة تلبس، رفقة طفلة في منطقة خلاء بالحي الحسني وهو منهمك في هتك عرضها، قبل أن يقوموا بمحاصرته وإبلاغ المصالح الأمنية بالواقعة الإجرامية.
وأضافت المصادر ذاتها، أن البلاغ استنفر دورية للشرطة كانت في مكان آخر، غير بعيد عن مسرح الجريمة، وهو ما جعلها تحل بالمكان المشبوه على وجه السرعة، لاستطلاع ما يجري واعتقال المشتبه فيه. وكشفت المعلومات الأولية للبحث، أن الستيني يعتبر من ذوي السوابق القضائية، كان في حالة سكر متقدم أثناء ضبطه رفقة الضحية.
وأوردت مصادر متطابقة، أن أحد المارة ضبط المشتبه فيه وهو في حالة “انتشاء”، غير آبه بما حوله، يتحسس جسد طفلة ويقبلها، محاولا اغتصابها، وهو ما جعله يسارع إلى محاصرته رفقة أشخاص آخرين، في انتظار وصول الشرطة لاعتقاله.
وباشرت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن ببرشيد، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، مع الموقوف، لكشف ملابسات القضية، ومعرفة ظروف الواقعة وخلفياتها، ولتحديد ما إن كان له ضحايا آخرون قبل افتضاح فعله الجرمي، خاصة أنه من ذوي السوابق.
وتعود تفاصيل القضية، إلى تمكن شخص من ذوي السوابق القضائية، من استدراج طفلة تبلغ أربع سنوات، مستغلا صغر سنها وبراءتها لإغرائها بالحلوى، قبل أن يقتادها إلى منطقة خلاء لاستغلالها جنسيا.
وبعد أن تمكن المتهم من استدراج الضحية وإبعادها عن أعين أسرتها والمارة، رافقها إلى زاوية معزولة بمنطقة خلاء، وما إن استفرد بها حتى شرع في تقبيلها وتلمس أماكن حساسة في جسدها، في محاولة لممارسة الجنس عليها. وبينما كان الستيني يقضي وطره، ظنا منه أن اختيار مكان ممارسة شذوذه عملية موفقة، تفاجأ بمحاصرته من قبل أحد المارة، الذي ضبطه في وضع مخل بالحياء، وهو المشهد الذي صدمه فلم يتردد في معاتبته وطلب النجدة لمحاصرته، ما جعل أشخاصا آخرين يلتحقون به على وجه السرعة، خاصة أنه ضبط متلبسا.
وبعدما تأكدت الشكوك حول ما قام به المشتبه فيه، سارع شهود الواقعة، إلى ربط الاتصال بالمصالح الأمنية، فحلت دورية للشرطة بمسرح الجريمة، فاعتقلت الموقوف في حالة تلبس، للتحقيق معه وتعميق البحث ومعرفة تفاصيل جريمته، في حق طفلة بريئة.
وتقرر وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، في انتظار متابعته بتهم السكر العلني والتغرير بقاصر وهتك عرضها.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى