fbpx
الرياضة

هل يخسر المغرب نفوذه بـ “كاف”؟

لجنتان دوليتان تهددان ترشح أحمد وبوشماوي يتقدم والانتخابات بالرباط في 12 مارس

باتت كرة القدم الوطنية مهددا بخسارة نفوذها بالكنفدرالية الإفريقية للعبة، في ظل الضغوط التي يتعرض لها حليفها الرئيس الحالي أحمد أحمد، لعدم الترشح لولاية ثانية.
وتلقى أحمد أوامر بعدم تقديم ترشحه لولاية ثانية، في انتظار الضوء الأخضر من لجنتي الأخلاقيات والحكامة بالاتحاد الدولي “فيفا”.
وقالت مصادر مطلعة إن ترشح أحمد يتوقف على قرار اللجنتين الدوليتين، مشيرا إلى أنه لا يمكنه الترشح ما لم يوافق الاتحاد الدولي على ذلك.
وفتح “فيفا”، في وقت سابق، ملفا تأديبيا استمع فيه إلى أحمد، على خلفية مشاكل وشبهات فساد في تدبير الكنفدرالية الإفريقية، دون أن يصدر حكما بشأنه، كما كلف كاتبته العامة فاطمة سامورا بالإشراف على تسيير الجهاز القاري، وإعداد تقارير حوله، لمدة سنة.
وينتهي أجل وضع الترشيحات في12 نونبر المقبل، فيما ستقام الانتخابات في مارس المقبل بالرباط.
وأعلن التونسي طارق بوشماوي تقديم ترشحه، وتلقى دعما من وزارة الرياضة التونسية، التي تعهدت بتوفير الإمكانيات المتاحة لضمان فوزه.
وتنص القوانين الجديدة للكنفدرالية الإفريقية على أن كل مرشح للرئاسة، يجب أن يحصل على ثلاث تزكيات من ثلاثة اتحادات محلية، من بينها اتحاد بلاده.
عبد الإله المتقي وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى