fbpx
حوادث

بوعويش مهدد بالعودة إلى السجن

أحالت مصالح المركز الترابي لأيت إيعزم بإقليم الحاجب، العداء الدولي السابق هشام بوعويش، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمكناس، بعد اتهامه بمحاولة السرقة بالعنف والضرب والجرح، في حق سائق سيارة أجرة من الصنف الثاني.
وعلمت “الصباح” أن فصول الواقعة جرت، مساء الأربعاء الماضي، بعد أن طلب بوعويش من سائق السيارة إيصاله إلى دوار الحسنية التابع للجماعة الترابية أيت إيعزم، قبل أن يفاجئه برفضه النزول، ورشه بغاز مسيل للدموع “لاكريموجين”، للاعتداء عليه وسرقته. ودخل بوعويش في صراع مع السائق، بعد أن حاول الاعتداء عليه بالضرب واللكم في الوجه وأنحاء مختلفة من الجسم، غير أن الأخير تمكن من فتح باب السيارة والإفلات منه، الشيء الذي أثار سكان دوار الحسنية، الذين تمكنوا من إلقاء القبض على بوعويش، إذ تعرض بدوره للاعتداء من قبل المواطنين.
وأشعر سكان الدوار المذكور الدرك الملكي بالمركز الترابي لآيت إيعزم، الذي حل بمكان الحادث، واقتاده إلى مقر المركز، إذ قام بتنقيطه، فتبين أن الأمر يتعلق ببوعويش العداء السابق، الذي قضى عقوبة سجنية دامت 18 سنة.
وخلف الحادث استياء المواطنين، بحكم معرفتهم الجيدة بالعداء السابق، وقصته الشهيرة، التي اتهم فيها بقتل دركي فرنسي، والهالة الإعلامية التي رافقت الملف، بعد أن تشبث ببراءته، في الوقت الذي لم يتمكن من الحصول عليها، رغم قضائه 18 سنة في السجن.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى