fbpx
حوادث

وفاة ستيني بطريق الموت

أسفر حادث سير وقع على الطريق الشاطئية، المعروفة بطريق الموت، الرابطة بين الجديدة والجرف الأصفر، عن وفاة رجل في عقده السادس تقريبا، بعدما صدمته سيارة كانت قادمة من اتجاه الوليدية نحو الجديدة.
وكشفت مصادر مطلعة، أن سائق السيارة، الذي كان يقودها بسرعة مفرطة، لم يتوقف في مكان الحادث واعتبره شهود عيان في حالة فرار. وأكدت المصادر نفسها، أن الهالك، الذي توفي في الحين، كان يهم بعبور الطريق نحو مقر إقامته بأحد الدواوير المجاورة ولم ينتبه للسيارة الخفيفة التي كانت قادمة بسرعة ولم تترك له فرصة للهروب، فأردته قتيلا على الفور.
وانتقلت دورية دركية تابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بوزيد، إلى مكان الحادث، وعاينت جثة الهالك، وانتدبت سيارة لنقل أموات المسلمين، أقلت جثته إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، في انتظار إخضاعها لعملية التشريح الطبي. وعلمت “الصباح”، أن السائق قدم نفسه أمام قائد المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بوزيد، الذي فتح معه بحثا حول ظروف وملابسات الحادث. 
أ. ذ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى