fbpx
الصباح السياسيخاص

الاستقلال يكشف خصاصا في الأطر

الذراع النقابي للحزب يبرز الحاجة إلى الآلاف من الموارد البشرية المتخصصة

كشف الذراع النقابي لحزب الاستقلال، الحاجة إلى آلاف الأطر المتخصصة لسد الخصاص المسجل في الموارد البشرية لبعض القطاعات الحيوية، كما هو الحال بالنسبة إلى مجال الشباب والرياضة.

وسجل أحمد بلفاطمي، الكاتب الوطني لجامعة موظفي وزارة الشباب والرياضة، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين، عند ترؤسه جمعا عاما لتجديد فرع الفقيه بنصالح أن القطاع اجتماعي حيوي في مجالات الطفولة والشباب والمرأة والرياضة، وأنه لضمان مساهمته الفاعلة في مختلف الأوراش التي أعلن عنها الملك، يجب تمكينه من الموارد البشرية  والمالية الضرورية.

 أبرز القيادي الاستقلالي أن القطاع  يعاني في ظل الحكومة الحالية، مثل قطاعات أخرى، خصاصا كبيرا في الأطر يقدر بحوالي ألفي إطار في مختلف التخصصات، مجددا مطالب الجامعة بمعالجة مختلف الملفات وفي مقدمتها ملف الأطر المساعدة التي تعد ركيزة أساسية في تنفيذ برامج القطاع في عدد من المجالات وضمان استمرار الخدمات في عدة أصناف من مؤسسات القطاع ومرافقه، مع التركيز على الشقين القانوني والمالي.

وخلص المجتمعون، نهاية الأسبوع الماضي، إلى ضرورة التسريع بإخراج نظام أساسي لموظفي قطاع الشباب والرياضة، وتحسين الخدمات الاجتماعية الموجهة لهم ولذويهم، مع اعتماد مقاربة مجالية ومنصفة في تعميم خدمات مؤسسة الأعمال الاجتماعية على جميع المنخرطين بكل جهات المملكة. وتم الإعلان عن تشكيلة المكتب الإقليمي بإقليم الفقيه بنصالح، بانتخاب طاهر ازويتة، كاتبا إقليميا، ويونس رمزي، نائبا له، وحمزة هرماش، أمين مال،  ومحمد الدحماني، نائبا له، وعبد الفتاح التائب، مقررا، وأحمد عزمي، نائبا له، بالإضافة إلى محمد خليقي وبوتينة حديوي وفاطنة البريني وفايزة الخاوة، مستشارين مكلفين بمهام.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى