fbpx
مجتمع

أرباب المقاهي والمطاعم يصعدون

أعلن أرباب المقاهي والمطاعم التصعيد في وجه الحكومة بعد تجاهلها لمطالبهم، وعدم اتخاذ لجنة اليقظة أي إجراء من شأنه التخفيف من معاناتهم، خاصة في ظل الإكراهات التي فرضتها الجائحة.

واستنكر المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، في بيان له توصلت “الصباح” بنسخة منه، استمرار الحكومة في فرض الضرائب والزيادات وغرامات التأخير على مختلف الفاعلين بالقطاع، بالنهج ذاته الذي كان قبل الجائحة، مؤكدا اتخاذه لخطوات احتجاجية في الأيام المقبلة، ردا على ما وصفه بـ “التعنت الحكومي، والقرارات الارتجالية والعشوائية”.وأورد المصدر ذاته أن “إصرار الحكومة على استبلاد التجار والمهنيين والاستخفاف بهم، بدأ مع حلقات التسويف الطويلة المتعلقة بالتغطية الصحية، ثم استمر إلى غاية فرض مصنفات جبائية وضريبية غريبة عليهم”، منددا بـ”القرارات الأحادية الصادرة عن لجنة اليقظة ووزارتي الداخلية والصحة والسلطات المحلية، دون إشراك للمهنيين، ودون أي اعتبار لهم ولأسرهم وللعاملين في القطاع ولعائلاتهم”.

وتابعت الجمعية، أن “رئيس الحكومة لم يكلف نفسه حتى بتصريح يطمئن فيه التجار والمهنيين، الذين أبانوا عن وطنية صادقة بانخراطهم اللامشروط في جميع التدابير التي اتخذتها لجن اليقظة الوطنية والمحلية، رغم ما خلفته هاته التدابير من أضرار عليهم وعلى ذويهم”، داعية المتضررين إلى الاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية الكفيلة بإنصافهم ووضع حد لمعاناتهم.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى