fbpx
حوادث

هجـوم مسلـح علـى حـي بالبيضـاء

شهد حي الفردوس بالألفة بالبيضاء، مساء الاثنين الماضي، وفي الساعات الأولى من صباح أول أمس (الثلاثاء)، هجوما مسلحا من قبل جانحين،بعضهم كان ملثما حرصا على إخفاء ملامحه، تجنبا للسقوط في أيدي الشرطة والسكان.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المشتبه فيهم الذين يتجاوز عددهم 40 شخصا، هم أشخاص ينتمون إلى فصيل يطلق على نفسه “إلترا الحي الحسني” وهو فصيل رياضي مشجع لأحد الفرق البيضاوية، قرر أفراده الهجوم على حي الفردوس الذي ينتمي بعض شبابه إلى “إلترا الفردوس” في محاولة للاعتداء على خصومهم.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن منفذي الهجوم، استغلوا ظرف الليل، للقيام بعملية الهجوم والعربدة، إذ اقتحموا إقامة الفردوس بحي الألفة، مدججين بأسلحة بيضاء وعصي، وشرعوا في الاعتداء على ممتلكات السكان وتهشيم زجاج السيارات، والعربدة والقيام بأعمال فوضى وشغب، قبل الفرار إلى وجهة مجهولة، بعد علمهم بقدوم الشرطة.
وكشفت مصادر متطابقة، أن الهجوم عرف مشاركة مراهقين وشباب محسوبين على فصائل رياضية تنتمي إلى الحي الحسني،وهو ما فضحته أناشيدهم التي كانت تتضمن كلمات نابية تؤكد قوة منطقتهم. وأوردت المصادر، أن المشتبه فيهم قدموا من الحي الحسني واختاروا استعراض العضلات، باقتحام إقامة الفردوس بحي الألفة الذي يعتبر معقلا لمشجعي الفريق الخصم وينتمي فيه عدد من الشباب إلى “إلترا الفردوس”، في محاولة لاستفزازهم وجرهم لمواجهات عنيفة. وأثارت الواقعة الرعب في نفوس سكان الإقامة الذين اكتفوا بمعاينة الوضع وتوثيق مشاهد الهجوم والعربدة في فيديوهات، بعد أن كسر الشغب هدوء حيهم في زمن الطوارئ الصحية.
وأوضحتت مصادر “الصباح”، أنه لولا سرعة تدخل الشرطة في الوقت المناسب، ومطاردة المشتبه فيهم الذين تفرقوا، لوقع ما لا تحمد عقباه، خاصة أن المهاجمين كانوا يراهنون على استفزاز شباب الحي وجرهم لمواجهات دامية.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى