fbpx
الرياضة

لقجع يقيل مدرب منتخب الشباب

خلاف بين البرتغالي أروسو ومساعده عليوي يعجل بطرده من مركب المعمورة

أقال فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، البرتغالي جواو أروسو، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، بعد خلاف مع مساعده جمال عليوي.
وعلمت «الصباح»، أن لقجع استشاط غضبا، بعد أن طلب منه المدرب البرتغالي استبعاد جمال عليوي، مساعده في تدريب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، بعد أن نشب بينهما خلاف، خلال التجمع الإعدادي الأخير، الذي خاضه بالمركب الدولي محمد السادس لكرة القدم.
وأبدى لقجع استياءه من البرتغالي جواو أروسو، بعد أن حاول فرض قراراته عليه، ومطالبته باستبعاد عليوي، الشيء الذي لم يتقبله رئيس الجامعة، وطلب من المسؤولين بالجامعة تسوية وضعيته المالية، وإنهاء مهامه على رأس المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة.
وحسب معطيات «الصباح»، فإن روبيرت أوشن، المدير التقني الوطني، بادر إلى تكليف الفرنسي بيرنار سيموندي، مدرب المنتخب الوطني الأولمبي، ومساعده زكريا عبوب مؤقتا، بتدريب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، المقرر أن يدخل غمار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا، التي تحتضنها موريتانيا في فبراير المقبل.
ومن المنتظر أن يتجمد نشاط المنتخب الوطني الأولمبي في الفترة المقبلة، بحكم عدم التزامه بمنافسات دولية، وانشغال سيموندي وعبوب بتحضير المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، الذي تنتظره تصفيات قوية عن منطقة شمال إفريقيا، علما أن مساعد الفرنسي سبق له الإشراف على هذا المنتخب، بعد وفاة مصطفى مديح، الذي حقق معه الميدالية النحاسية في الألعاب المتوسطية بطاراغونا بإسبانيا في 2018.
وتلقى أوشن انتقادات كثيرة أثناء تعيينه للبرتغالي أروسو، بسبب عدم توفره على الكفاءة المطلوبة، وادعائه عدم اجتيازه الاختبار التقني الذي خضع له جميع المدربين المغاربة والأجانب.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق