fbpx
مجتمع

إجراءات جديدة لمحاصرة كورونا بخنيفرة

مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بإقليم خنيفرة، تم تحويل مركز الاستقبال أم الربيع إلى مركز للتكفل بحالات الإصابة العادية، التي لا تظهر عليها أعراض المرض.
ومكنت هذه المؤسسة، التي تتوفر على المرافق الضرورية، إلى جانب مركز تصفية الكلي بمريرت والمركز الصحي الجماعي بالقباب٬ من دعم جهود مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة لاحتواء وباء كورونا المستجد بالإقليم.
وبدأ المركز في استقبال المرضى في 26 من غشت الماضي٬ في إطار خطوة استباقية لرفع الطاقة الاستيعابية السريرية٬ بعد اكتشاف حالات أكثر بالإقليم.
ويخضع مرضى كورونا في المركز، إلى ضبط طبي دقيق، إذ تتم متابعة الوضعية الصحية لكل مريض على حدة بشكل يومي من قبل طاقم طبي٬ كما يوفر المركز ظروف الإقامة الملائمة لجميع الحالات العادية٬ مع توفير الأدوية وفقا للبروتوكول العلاجي للمصابين بالعدوى٬ بالتنسيق مع كافة المتدخلين في تدبير المركز الاستشفائي أم الربيع. كما يتم تقديم وجبات الطعام والسهر على مراقبة أعراض المرض عن كثب، للعمل على نقل الحالات التي قد يتفاقم وضعها الصحي إلى المستشفى الإقليمي.
للإشارة، فمركز التكفل أم الربيع يشكل نموذجا وثمرة للعمل الجاد لمركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة مع كافة المتدخلين٬ لتعزيز بنيات الاستقبال من أجل تطبيق حجر صحي كامل، تراعى فيها الشروط والعناية التي تقدمها فرق المداومة لحفظ صحة المرضى وعزل المخالطين، مباشرة بعد اكتشاف الحالات للحد من انتشار الوباء .
وفي السياق نفسه، وأمام الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات والوفيات بسبب الفيروس خاصة بخنيفرة، قررت السلطات المحلية اتخاذ عدد من التدابير والإجراءات تتمثل في الاستمرار في منع التنقل من وإلى خنيفرة ومريرت، إلا بعد الحصول على رخصة استثنائية للتنقل، باستثناء قطاع نقل البضائع والمواد الأساسية و الخدمات، والتنقلات ذات الطابع المهني، أو تلك التي تبررها ضرورة المصلحة، والخاصة بالحالات الإنسانية، و المرتبطة بالدخول الجامعي والمدرسي، و الاستمرار في التوقف عن استغلال النقل العمومي المشترك بين الجماعات بواسطة حافلات شركة “الكرامة”، بين خنيفرة ومريرت من جهة، وبين هاتين المدينتين وجميع المراكز التابعة للإقليم من جهة ثانية، و تحديد توقيت إغلاق المقاهي والمطاعم في الساعة التاسعة ليلا، ومنع الولوج إلى الساحات الخضراء والفضاءات العمومية، ابتداء من الساعة التاسعة ليلا بالنسبة إلى خنيفرة، والتوقف مؤقتا عن استغلال السوق الأسبوعي “أحطاب” والسوق الأسبوعي بمريرت، بينما تغلق أسواق القرب و”السويقات” على الساعة الخامسة عصرا، وإغلاق المحلات التجارية والأسواق الكبرى على الساعة السابعة مساء، والإغلاق المؤقت لقاعات الحلاقة والتجميل والحمامات.
خ . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى