fbpx
الرياضة

غضب بالجيش بعد الخسارة أمام بركان

الفريق العسكري احتج على التحكيم وطالب قال إن فريقه لا يستحق الهزيمة

يعيش الجيش الملكي غليانا وتذمرا بعد الخسارة أمام نهضة بركان بهدفين لواحد في المباراة، التي جمعتهما، أول أمس (الأربعاء)، بالملعب البلدي في بركان، لحساب مؤجل الدورة 25 من منافسات البطولة.
واحتجت مكونات الفريق العسكري على الحكم داكي الرداد، بسبب عدم احتساب ضربة جزاء في الجولة الثانية، بعدما لمس أحد مدافعي بركان الكرة بيده داخل منطقة العمليات، كما شككت في مشروعية ضربة الجزاء التي منحها للفريق المضيف، ورفض الحكم نفسه اللجوء إلى تقنية الحكم المساعد، من أجل التأكد من أحقيتها.
وانتظر طاقم الجيش الملكي نهاية المباراة للاحتجاج على الحكم الرداد، علما أن الفريق العسكري سبق أن رفع تظلمه إلى المديرية الوطنية للتحكيم في مناسبات سابقة حيال الهفوات التحكيمية، التي استهدفته في العديد من المباريات دون جدوى.
ويدين نهضة بركان للاعبه محمد عزيز، الذي سجل هدفي الفوز في الدقيقتين الثامنة و61 من ضربة جزاء، فيما سجل للجيش حمزة كودالي في الدقيقة 37.
وارتقى الفريق البركاني إلى المركز الثاني في الترتيب المؤقت، مناصفة مع الوداد الرياضي برصيد 47 نقطة لكل منهما، فيما تجمد رصيد الجيش عند النقطة 36، محتلا المركز السادس في البطولة.
واعتبر طارق السكتيوي، مدرب نهضة بركان، أن الفوز على الجيش الملكي لم يكن سهل المنال، لقوة المنافس وحضوره الجيد داخل رقعة الميدان.
وقال السكتيوي في تصريحات صحافية، إن مباراة الجيش كانت الأصعب على الإطلاق، وتابع “لقد أتعبنا المنافس بسبب نديته وقوته”.
واعترف السكتيوي أن فريقه لم يكن بالقوة المطلوبة في الجولة الأولى، قبل أن يستعيد قوته في الشوط الثاني، ويتمكن من الحصول على ضربة جزاء.
من جهته، أكد عبد الرحيم طالب، مدرب الجيش الملكي، أنه يتأسف كثيرا بعد الخسارة أمام بركان، بالنظر إلى الندية، التي أظهرها اللاعبون في جولتي المباراة.
وقال طالب في تصريحات صحافية، إن فريقه لا يستحق الهزيمة، بما أنه كان الأفضل داخل رقعة الميدان، قبل أن يضيف “رغم الخسارة إلا أنني سعيد بالأداء، الذي قدمه اللاعبون وتفوقهم بدنيا وتكتيكيا”.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى