fbpx
الأولى

تحت الدف

أطلق عبد الرحيم بوعيدة، منذ أن فقد مقعد رئاسة جهة كلميم واد نون، نيرانا مجنونة في جميع الاتجاهات. تهديد، ووعيد، لكنه لم يحرق إلا أوراق الظل التي بحوزته، وكشف مناورات سرية لفتح الأبواب الخلفية للجهة لدخول جهات يختلط لديها النضال بالخيانة، والسياسة بالابتزاز. ووصل به الأمر حد إعلان “حركة تصحيحية”أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى