fbpx
وطنية

الأزمي وسط جدل بسبب تغييرات في مناصب

أثار فتح إدريس الأزمي الإدريسي، عمدة فاس باب الترشيح لشغل مناصب رؤساء الأقسام بالجماعة، الكثير من الأسئلة حول توقيت هذه التغييرات والهدف منها، في آخر سنة من عمر الولاية الانتخابية.
ويتساءل متتبعون للشأن المحلي بالعاصمة العلمية عن دواعي قرار فتح باب الترشيح لشغل مناصب مهمة في التدبير، شملت أقسام الموارد البشرية والشؤون القانونية والإدارية والموارد المالية، وقسم الميزانية والتعاون والشراكة .
وستشمل التغييرات المرتقبة مسؤولي أقسام التعمير وحفظ الصحة والنظافة والبيئة، والقسم التقني وقسم المعلوميات والتواصل، وهي العملية التي حدد لها العمدة ثاني أكتوبر لوضع الترشيحات من قبل الموظفين، الذين تتوفر فيهم شروط الترشيح والراغبين في تحمل مسؤولية رئاسة الأقسام.
وقالت مصادر «الصباح» إن قرار تغيير رؤساء الأقسام، يندرج في إطار تنزيل الهيكل التنظيمي الجديد للجماعات، الذي تم إقراره، بعد مفاوضات طويلة مع مصالح وزارة الداخلية، والمصادقة عليه في دورات سابقة من قبل المجلس، مشيرة إلى أن تأخر العملية، سببه انتظار الدورية الوزارية التي تحدد الهيكل التنظيمي الجديد، بعد أخذ ورد حول عدد الأقسام.
ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى