fbpx
الرياضة

خليلوزيتش يتوصل بتقارير المصابين

زياش يعود اليوم إلى التباري وشكوك حول مشاركة عبد الحميد واستبعاد أمرابط
توصلت الجامعة الملكية لكرة القدم بالتقارير الطبية، المتعلقة بحكيم زياش، لاعب تشيلسي الإنجليزي، ونور الدين أمرابط، لاعب النصر السعودي، ويونس عبد الحميد، مدافع ريمس الفرنسي.
وعلمت «الصباح»، أن التقارير المذكورة أكدت عودة حكيم زياش إلى التباري، اليوم (الأربعاء)، الشيء الذي سيمكنه من المشاركة رفقة المنتخب الوطني المغربي، في المباراتين الإعداديتين أمام السنغال والكونغو الديمقراطية، في 9 و13 أكتوبر المقبل على التوالي.
وأوضح التقرير الطبي الخاص بنور الدين أمرابط، أن الطاقم الطبي للنصر السعودي حدد مدة غيابه في ستة أسابيع، الشيء الذي يجعل مشاركته في المباراتين المذكورتين أمرا غير وارد، بحكم أنه قضى منها 10 أيام فقط إلى حدود الآن، وهو ما يؤكد غيابه عن الأسود في الاختبارين المقبلين.
وكشف التقرير الطبي ليونس عبد الحميد صعوبة الحسم في مشاركته في المباراتين خلال الفترة المقبلة، بالنظر إلى البروتوكول الصحي الصارم في فرنسا، الذي يشترط المكوث في الحجر الصحي 14 يوما على الأقل، مع إخضاعه لإجراءات إضافية، بخصوص المصابين بفيروس «كورونا»، ومن المنتظر أن يكون حاضرا، في حال تبين تعافيه بسرعة من المرض.
وسلم سعيد زكيني، طبيب المنتخب الوطني، التقارير الثلاثة إلى وحيد خليلوزيتش، مدرب الأسود، لاعتمادها في تحديد اللائحة النهائية، المقرر أن تخوض مباراتي السنغال والكونغو الديمقراطية، إذ من المنتظر أن يعلنها الأسبوع الجاري.
يذكر أن خليلوزيتش حدد لائحة أولية موسعة وضع فيها اللاعبين المحترفين والمحليين، إذ ربطت الجامعة اتصالاتها معهم، قصد إشعار أنديتهم باستدعائهم في فترة الاتحاد الدولي، المحددة بين 5 و13 أكتوبر المقبل.
صلاح الدين محسن ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى