fbpx
حوادث

مصرع طلبة في حادثة بأوكرانيا

لقي ثلاثة طلبة مغاربة بمدينة “زابوريجيا” الأوكرانية مصرعهم في حادثة، مساء الخميس الماضي، في حين أصيب ثلاثة آخرون بجروح، من بينهم نجلة برلماني توجد في حالة غيبوبة، وذلك بعد اصطدام سيارتهم بلوحة إشهارية.
ووصفت المصادر الحادثة بالبشعة، إذ اشتعلت النيران في السيارة، مبرزة أن حالة استنفار قصوى عاشتها السفارة المغربية بالعاصمة كييف، التي أشعرت عائلات الضحايا بوفاتهم، وقدمت لهم التعازي، كما باشرت تنسيقها مع السلطات الأمنية الأوكرانية المشرفة على التحقيق في الحادثة، ومتابعة تطورات الحالة الصحية للجرحى الثلاثة.
وكشفت المصادر أن من بين الضحايا الثلاثة، طالبة بكلية الطب حلت بأوكرانيا منذ أسبوع فقط، مضيفة أنها كانت رفقة شقيقها على متن السيارة، والذي نجا من الحادثة وأصيب بجروح طفيفة، إضافة إلى طالب يدرس بكلية الهندسة المعمارية بمدينة “أوديسيا”، زار “زابوريجيا” للقاء أصدقائه، إلا أنه فارق الحياة في الحادثة المؤلمة.
وحسب التحقيقات الأولية التي أشرفت عليها مصالح الأمن الأوكرانية، يرجح أن تكون السرعة المفرطة سبب الحادثة، ما أفقد السائق السيطرة على السيارة، فاصطدمت بلوحة إشهارية، ما تسبب في اندلاع النيران فيها. وفور إشعار سفارة المغرب بكييف بالحادث، انتقل موظف بالشؤون الاجتماعية إلى مدينة “زابوريجيا” لترتيب إجراءات نقل جثامين الضحايا إلى العاصمة كييف، ومن ثم نقلها إلى المغرب وتسليمها لعائلات الضحايا، إضافة إلى الإشراف الميداني على التطورات الصحية للضحايا، سيما نجلة برلماني ما زالت إلى حدود كتابة هذا الخبر، في غيبوبة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق