fbpx
مجتمع

الفيروس يشل حركة ميناء الصويرة

أغلقت سلطات الصويرة ميناء المدينة، وعلقت مختلف الأنشطة المرتبطة بقطاع الصيد داخله إلى أجل غير مسمى، بعد ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، في أوساط العاملين.
وذكرت المصادر أن القرار اتخذته لجنة اليقظة إثر تسجيل 21 إصابة مؤكدة بالفيروس في أوساط تجار سوق السمك بالجملة في الميناء ذاته، وهو ما اضطر السلطات إلى إغلاق الميناء حتى إشعار آخر. وطوقت السلطات المحلية الميناء وسوق الجملة بواسطة القوات العمومية، إذ تم وضع حواجز حديدية لمنع ولوج الميناء، فيما باشرت السلطات الصحية إحصاء المخالطين في أفق إخضاعهم للتحاليل المخبرية.
وخلف إغلاق الميناء حالة استياء عامة في صفوف المهنيين الذين حملوا جزءا من المسؤولية إلى لجنة المراقبة والمؤسسات المينائية في عدم التشدد في تطبيق التدابير الاحترازية، وهي المسألة التي طالما نبهوا إليها سابقا، قبل أن يستفحل الوضع ويغزو الوباء الميناء.
ومن المتوقع أن يزداد الوضع سوءا بالنسبة إلى المهنيين، خاصة الذين يشكل الميناء مورد عيشهم اليومي الوحيد، إذ تعيش مدينة الرياح ركودا اقتصاديا على كافة الأصعدة، وظل الميناء من بين القطاعات الوحيدة التي تمتص آثار الأزمة، قبل أن يتم إغلاقه هو الآخر.
وفي السياق ذاته، كشفت مندوبية الصحة بالصويرة، أن إجمالي إصابات كورونا بالإقليم، ارتفع إلى 349 حالة مؤكدة، ضمنها 57 حالة قيد العلاج، إلى حدود صباح السبت الماضي، مقابل شفاء 8 حالات كانت تتابع علاجها بالمنازل.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى