fbpx
الرياضة

الإصابات والفيروس تربك معسكر الأسود

محترفو هولندا وإنجلترا مهددون بالغياب والمنتخب يعود إلى المعمورة في خامس أكتوبر
كشفت معطيات توصلت إليها «الصباح» أن وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، سيجد صعوبة كبيرة في تجميع أغلب المحترفين للمباراتين الإعداديتين أمام السنغال والكونغو الديمقراطية في تاسع و13 أكتوبر المقبل، ضمن استعدادات الأسود للاستحقاقات المقبلة.
ومن بين الصعوبات، التي سيواجهها خاليلوزيتش، البروتوكول الصحي الصارم المفروض من قبل بعض البلدان الأوربية واتحاداتها المحلية، المتمثل في الحجر الصحي على الوافدين إليها لمدة 14 يوما، قبل السماح لهم بالمغادرة، وهو ما سيحرم الأندية من لاعبيها طيلة هذه المدة في حال تلبية دعوة المنتخب الوطني.
وتعد هولندا وإنجلترا أكثر البلدان الأوربية صرامة في تطبيق البروتوكول الصحي، الذي توصي به منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي قد يغيب عددا من المحترفين في مباراتي السنغال والكونغو الديمقراطية.
وإضافة إلى ذلك، بات في شبه المؤكد غياب محترفين آخرين عن المعسكر المقبل، بسبب الإصابة، ويتعلق الأمر بحكيم زياش، لاعب تشيلسي الإنجليزي، ويونس عبد الحميد ونور الدين أمرابط، المحترفين بريمس الفرنسي والنصر السعودي، كما ينتظر أن يغيب كذلك بعض المحترفين الشباب، الذين يراهن خاليلوزيتش على استقطابهم، بسبب ترددهم في حسم اختيارهم للمنتخب، الذي سيحملون ألوانه مستقبلا، أو لعدم اقتناعهم بمشروع المنتخب الوطني.
وكلف خاليلوزيتش سعيد زكيني، طبيب المنتخب الوطني، بتتبع إصابات زياش وعبد الحميد وأمرابط، لمعرفة مدى جاهزيتهم للمشاركة في المباراتين الإعداديتين، قبل أن يتلقى تطمينات بتحسن حالتهم الصحية.
وعلمت «الصباح» أن خاليلوزيتش حدد تاريخ خامس أكتوبر المقبل موعدا للدخول في معسكر تدريبي مغلق بمركز محمد السادس لكرة القدم، ضاحية سلا، تحضيرا لمباراتي السنغال والكونغو الديمقراطية.
وسيخضع اللاعبون لتحاليل مخبرية للكشف عن كورونا، قبل الدخول إلى معسكر المعمورة، كما سيكشف الناخب الوطني عن اللائحة النهائية الأسبوع المقبل.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق