fbpx
الصباح الفني

بوحسين: وضعية الفنانين كارثية

حذر مسعود بوحسين، رئيس النقابة المغربية لمهنيي فنون الدراما، من الوضعية الكارثية التي يعيشها عدد من الفنانين في ظل تفشي أزمة وباء كورونا، التي ساهمت في توقف جميع الأنشطة وإغلاق أبواب المسارح والقاعات السينمائية وإلغاء الحفلات والمهرجانات وكل التظاهرات الثقافية والفنية.
وشدد بوحسين على أن الوضع أصبح أكثر تدهورا في صفوف مجموعة من الفنانين نتيجة توقفهم عن العمل لمدة سبعة أشهر، موضحا “لابد من التفكير في هذه الفئة من المجتمع، ففي الوقت الذي سمح فيه للمقاهي والمطاعم وقاعات رياضية باستئناف أنشطتها بعد الحجر الصحي، ظلت الأنشطة الفنية متوقفة ولم يتم اتخاذ أي إجراء يأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاجتماعية للعاملين في القطاع الذين ليس لهم مورد آخر للعيش بعيدا عن العمل الفني”.
ودعا بوحسين، في حديث مع “الصباح”، الجهات الوصية على القطاع إلى ضرورة التفكير في إيجاد حل للوضعية، موضحا “إن الأمر ينذر بكارثة حقيقية وباحتقان اجتماعي كبير للحياة الفنية، سيما أن عددا كبيرا من الفنانين توقفوا عن العمل”.
وطالب بوحسين بإعادة فتح المسارح مع العمل على احترام البروتوكولات الوقائية من فيروس كورونا، مضيفا “تتطلب الوضعية الحالية إدماج فنون العرض، وذلك في إطار الرفع التدريجي أو الجزئي للحجر الصحي”.
وأكد بوحسين قائلا “الناس كتموت بالجوع ولابد من التفكير في الفنانين على غرار باقي أفراد المجتمع”، داعيا إلى ضرورة اتخاذ تدابير من أجل استئناف الفنانين لعملهم بشكل تدريجي وتقديم عروض على المسارح بطاقة استيعابية أقل، مع احترام كل التدابير الاحترازية من الجائحة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى