fbpx
الأولى

ريع التكوين المستمر يورط رؤساء

ميزانيات مجالس منتخبة وغرف مهنية في مهب تلاعبات فجرت اتفاقيات مبرمة مع معاهد

كشف صراع دائر بين هيآت منتخبة ومعاهد وجماعات، تلاعبات تورط رؤساء مجالس وغرف في ريع التكوين المستمر، الذي تفرد له ميزانيات قصد تأهيل الموظفين والأعوان بتلقينهم تكوينا نظريا وتطبيقيا من أجل إعدادهم لمزاولة مهامهم، واستكمال خبرتهم استجابة للتطورات التقنية والتحولات التي تعرفها الإدارة العمومية، وتحسين الكفاءات والخبرات قصد تمكين الأطر والأعوان، في إطار إعادة الانتشار، من ولوج مناصب تتطلب مؤهلات جديدة، بالإضافة إلى إعداد الأطر العليا لتولي مهام التصور والتأطير والتدبير والتوجيه.
ولم يتردد رئيس غرفة للتجارة والصناعة والخدمات في رفع دعوى قضائية، بحر الأسبوع الجاري، ضد معهد للتكوين المستمر من أجل توقيف اتفاقية مبرمة في عهد الرئيس السابق وإفراغ مقره داخل الغرفة، موضحا في بلاغ له أن السبب في طلب فسخ الاتفاقية مع المعهد، يرجع إلى عدم التزامه بمضامين دفاتر التحملات وعدم الوفاء بالتزاماته تجاه الغرفة.
وندد منتخبون بإهدار ميزانيات ضخمة مع معاهد غير مؤهلة، محذرين من نسف التكوين المستمر الذي يعتبر عنصرا أساسيا في أي إستراتيجية تطوير الموظف أو العامل المؤهل، مشددين على ضرورة وضع إطار تشريعي وتنظيمي لتطوير نظام التدريب والتدريس أكثر كفاءة وشفافية، وتقديم الدعم الكامل في مختلف التخصصات، من خلال إستراتيجية تهدف إلى تنويع وتوسيع عروض التكوين، والحرص على تمكين المستفيدين من مستوى عال من الخبرة.
وكشفت مصادر “الصباح” أن صفقات التكوين المستمر تورط كذلك مشرفين على شعب خاصة في الجامعات المغربية، سيما تلك التي فتحت المجال أما منح شهادات مؤدى عنها، سواء من قبل الأشخاص أو هيآت أو شركات وجماعات في إطار اتفاقيات مبرمة بهذا الخصوص.
وشككت شكايات تقدم بها جامعيون إلى النيابة العامة في شهادات ممنوحة في إطار التكوين المستمر، مطالبين بالتحقيق في عملية تزوير طالت وثائق وسجلات رسمية واستعمالها وإصدار شهادات ماستر وماستر متخصص دون سند قانوني، والبحث في إصدار شهادات غير معتمدة ومنح دبلومات متخصصة بعد سنة واحدة فقط من الدراسة في إطار التكوين المستمر من لدن رئيس جامعة .
وخرقت الممارسات المذكورة القانون رقم 01.00 المنظم للتعليم العالي والمادتين 8 و16 ومقتضيات الدفتر الوطني للضوابط البيداغوجية الخاص بسلك الماستر، عبر التحايل لتحويل شهادات تكوينات عالية مؤدى عنها في إطار التكوين المستمر، لا تسمح لأصحابها بولوج الوظيفة العمومية أو بالتسجيل في الدكتوراه، إلى شهادات وطنية معترف بهـــــــــا دوليا.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق