fbpx
حوادث

النصب بالوداديات يصل القضاء

اتهامات بالتلاعب في شقق سكنية موجهة لموظفي عمالة بالبيضاء والشرطة القضائية تفتح مسطرة الاستماع

استكملت عناصر الشرطة القضائية لابن امسيك بالبيضاء، أول أمس (الثلاثاء)، مسطرة البحث التمهيدي مع أعضاء المكتب المسير لودادية سكنية لموظفي العمالة، ضمن عدد كبير من الوداديات والجمعيات السكنية بولاية البيضاء، موضوع نزاع ومحاكمات وصراعات واتهامات بين المنخرطين، بسبب النصب والاحتيال والتزوير.
وأكد عبد الرحمان الرشواني، رئيس ودادية الخير للسكن لأطر وموظفي عمالة مقاطعات ابن امسيك، خبر استدعائه من قبل الشرطة القضائية الجمعة الماضي، والاستماع إليه في موضوع شكاية تقدم بها شخص لا تربطه أية علاقة بالودادية، وأجاب في محضر رسمي عن جميع الأسئلة والاستفسارات الأولية التي طرحت عليه من قبل المحققين.
وأكد الرشواني، في تصريح لـ”لصباح”، أن الشكاية موضوع البحث التمهيدي، أحيلت على الشرطة القضائية من قبل وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بعين السبع، الذي أحيلت عليه من قبل الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف.
وأوضح الرشواني أن رجال الأمن استدعوا الأمين العام للودادية والكاتبة العامة وعضوين في المكتب المسير وطرحوا عليهم عددا من الأسئلة التي لها علاقة بموضوع الاتهام، مؤكدا أن أعضاء المكتب لم يفهموا كيف يمكن أن تقبل شكاية من شخص دون صفة قانونية ولا علاقة تربطه بالودادية السكنية ولا ينتمي إلى سلك موظفي العمالة، ويفتح في شأنها بحث تمهيدي، في انتظار المراحل اللاحقة من التحقيق.
واتهمت الشكاية التي توصلت بها النيابة العامة المختصة، أعضاء الودادية بالتلاعب في الشقق المدرجة في المشروع السكني لفائدة موظفي العمالة، مؤكدة أن الودادية استفادت من بقعتين أرضيتين، واحدة ذات الرسم العقاري عدد130327/12 (المساحة 1810 أمتار مربعة)، ستشيد فوقها عمارات يبلغ عددها الإجمالي 84 شقة، فتح باب الاستفادة في 54 شقة فقط، حسب الشكاية، بينما يجهل مصير 30 شقة الباقية، والجهة التي استفادت منها.
أما البقعة الثانية، فهي ذات الرسم العقاري عدد77015/س (المساحة 934 مترا مربعا) ستشد عليها عمارة من أربعة طوابق وبهو بـ36 شقة، استفاد أربعة موظفين من أربع شقق، بينما يجهل مصير 32 شقة، ليصبح مجموع الشقق موضوع التساؤل والبحث هو 62 شقة، حسب الشكاية نفسها.
ويتهم صاحب الشكاية أعضاء المكتب المسير بتسهيل استفادة بعض الأشخاص من 16 شقة دون احترام المعايير والسند القانوني ومنه الدفع عن طريق الشيك، مطالبا الجهات الأمنية والقضائية بفتح تحقيق في الموضوع.
في المقابل، يدافع مؤسسو الودادية عن احترامهم للقانون، مؤكدين أن صاحب الشكاية لجأ إلى هذه الطريقة بعد أن رفض طلبه (المكتوب) للاستفادة من شقة في المشروع مجانا.
وقال الرشواني إن المشروع السكني على قطعتين أرضيتين، ستمكن الأولى من إسكان 44 منخرطا، إذ شرع في بناء ست عمارات سكنية مكونة من قبو وسفلي وثلاثة طوابق.
أما القطعة الثانية، سيستفيد منها 40 منخرطا، إذ انطلقت أشغال تجهيز عمارتين سكنيتين مكونتين من قبو وسفلي وأربعة طوابق. وأوضح الرشواني أن حبل الكذب قصير، و”سندلي بكل الوثائق والمعلومات، كما لن نتردد في مقاضاة كل من يريد التشويش على هذا المشروع الاجتماعي لأغراض شخصية”.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى