fbpx
الرياضة

جلسة عن بعد لموقوف سنتين بالمنشطات

محامي هماني يطالب بوقف العقوبة ويكتشف معطيات مثيرة ويلوح بالقضاء و»الطاس»

تعقد لجنة الاستئناف بالمنظمة الجهوية لشمال إفريقيا لمكافحة المنشطات، جلسة عن بعد، السبت المقبل، للنظر في ملف صلاح الدين هماني، لاعب المغرب التطواني، الذي أوقفته المنظمة ابتدائيا سنتين، بدعوى خرق لوائحها.
وتنطلق الجلسة في العاشرة صباحا بالتوقيت المغربي، وينتظر أن تستمع اللجنة للاعب ومحاميه مصطفى بوظهر، المختص في قضايا المنشطات والملفات الحقوقية، عبر تطبيق هاتفي.
وقال مصدر مطلع إن دفاع هماني طعن في جميع مساطر الملف، انطلاقا من مسطرة التبليغ، إذ تم تبليغ اللاعب بسرعة، وفي يوم عطلة، وأثناء الحجر الصحي، ما حرمه من الاستعانة بطبيب أو محام، وطعن في مسطرة الاستماع إليه، إذ أخذت أقوال والده، عوض محام، أو طبيب، وتضمين القرار توقيع مسؤول واحد، عوض مسؤولين على الأقل، ضمنهما الرئيس، كما ينص على ذلك قانون الوكالة، والإشارة إلى حضور الرئيس، الذي لم يحضر، بشهادة محضر الاستماع، الذي يشير إلى أنه كان ملاحظا فقط ولم يترأس الجلسة.
وأضاف المصدر نفسه أيضا أن اللاعب طلب فحص العينة باء، لكن الأعضاء طالبوه بأداء ثمن الفحص خلال الاجتماع، ما أثار استغرابه، واعتبره تعجيزيا.
واعتذر المحامي مصطفى بوظهر عن الإدلاء بتصريح في الوقت الحالي، فيما أبلغ موكله بأنه يحترم المساطر، وينتظر تصحيح لجنة الاستئناف للقرار الابتدائي، وإذا لم يتحقق ذلك، فإنه سيلجأ إلى المحكمة الرياضية الدولية، مع تقديم طلب استعجالي لتوقيف تنفيذ القرار لدى المحكمة الإدارية بالرباط، بالنظر إلى العيوب والاختلالات المسطرية التي شهدها الملف.
ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى