fbpx
حوادث

ملف بادس في المرحلة الاستئنافية

أخرت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية فاس، أخيرا، البت في ملف تجزئة بادس بالحسيمة لإعادة استدعاء المتهمين المتخلفين عن أول جلسة تلتئم بعد 5 أسابيع من تعيينه، بعد استئناف الحكم الابتدائي من قبل الوكيل العام ودفاع متهمين أدينا لوحدهما دون 25 متهما أحدهم حوكم غيابيا.
ولم يحضر أغلب المتهمين للقاعة الثانية الملتئمة بها الجلسة، بسبب ظروف كورونا، خاصة أن عددا كبيرا منهم يقطنون خارج فاس وتعذر عليهم الحضور، وبعضهم لم يتوصل بالاستدعاء الموجه له كما الوكيل القضائي للمملكة بوزارة الاقتصاد والمالية الذي قررت هيأة المحكمة إعادة استدعائه والدولة المغربية.
وحددت الهيأة 21 أكتوبر المقبل، تاريخا لثاني جلسات محاكمة 27 متهما في الملف أغلبهم مبرؤون ابتدائيا من تهم اختلاس وتبديد أموال عامة والمشاركة في ذلك وتزوير محررات عرفية والتصرف في أموال غير قابلة للتفويت، باستثناء اثنين منهم أدينا ابتدائيا بالحبس النافذ لسنة واحدة لكل واحد منهم.
وأدين أنس لهوير العلمي المدير العام السابق لصندوق الإيداع والتدبير، ومحمد علي غنام المدير العام السابق للشركة العامة العقارية، المتابعين في حالة سراح كما باقي المتهمين، بالمدة الحبسية المذكورة و5 آلاف درهم غرامة نافذة بجنحة “التصرف في مال بسوء نية ممن سبق له التعاقد معهم بشأنه” بعد إعادة تكييف متابعتهما.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق