fbpx
الصباح الفني

أربعة فائزين في مهرجان الحكايات

اختتمت، أخيرا، فعاليات المهرجان الدولي مغرب الحكايات في نسخته 17 الافتراضية، بالإعلان عن الفائزين الأربعة في المسابقة الرسمية، وتتويج الحكواتي الكاميروني فرنسوا أساندي بأوسكار أفضل راو دولي من قبل لجنة التحكيم.
وتوجت المغربية نوال الحاج بجائزة أفضل حكاية مكتوبة عن جائحة كورونا، أما جائزة الجمهور الدولية لأفضل حكواتية فكانت من نصيب إكرام سويطا من خلال التصويت على مواقع التواصل الاجتماعي، كما عادت جائزة الجمهور لأفضل طفل حكواتي للطفلة اليمنية غيداء هشام العريقي.
ومن جهة أخرى، ارتأت إدارة المهرجان تمديد جائزة «الدبليج الذهبي»، لأفضل راوية جدة من أجل تكثيف المشاركة وتحفيز الجدات على استعادة متعة الرواية الشفوية.
وعرفت فعاليات المهرجان الدولي مغرب الحكايات، الذي تنظمه جمعية لقاءات للتربية والثقافات بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة وولاية الرباط سلا القنيطرة، مشاركة 37 دولة وكذلك مجموعة من الأسماء الوازنة على المستويين الوطني والدولي في كل ما يخص فن الحكاية من حكواتيين وأكاديميين ومهتمين بالتراث الثقافي اللامادي.
وأكدت نجيمة طايطاي غزالي، رئيسة جمعية لقاءات للتربية والثقافات ومديرة المهرجان، ضرورة الاهتمام بهذه الشريحة من الرواة خاصة منهم هؤلاء الممارسين في الساحات والأسواق الشعبية وتحسين وضعيتهم الاجتماعية والصحية لضمان العيش الكريم على اعتبار أنهم كنوز بشرية حافظة للذاكرة الشعبية ومساهمة في تربية وتكوين الأجيال إلى جانب دور المدرسة، حماية لتراثنا اللامادي، الذي ينقرض يوما بعد يوم برحيل رواده وممارسيه.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى