fbpx
حوادث

اختطاف واغتصاب فتاة بالوليدية

أحالت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بالوليدية التابع لسرية سيدي بنور، الأربعاء الماضي، أربعة أشخاص من بينهم فتاة، على أنظار الوكيل العام للملك التابع لمحكمة الاستئناف بالجديدة، على خلفية الاختطاف والاغتصاب والفساد والضرب والجرح.
وكشفت مصادر دركية للصباح، أن الضابطة نفسها، توصلت بشكاية من الضحية وعشيقها، أفادت فيها أن مرافقها تعرض للضرب والجرح من قبل شخصين، قاما بعد ذلك باختطافها واغتصابها بالتناوب. وبعد تسجيل الشكاية، كثفت مصالح الدرك الملكي أبحاثها وتحرياتها بمركز الوليدية، واهتدت، بناء على أوصاف ونعوت المتهمين، إليهما وقادتهما إلى مقر الدرك الملكي ووضعتهما تحت تدبير الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما.
واعترفا باعتراضهما سبيل الفتاة وخليلها وتعريضهما للعنف، قبل اختطاف الضحية وممارسة الجنس عليها دون رضاها. واستمعت الضابطة نفسها من جديد للمشتكيين، فتوصلت إلى أن الشاب قدم من آسفي وأن الفتاة قدمت من الدار البيضاء واكتريا منزلا قضيا ليلة الأحد الماضي فيه، وتناولا الخمر ومارسا الجنس، وفي صباح اليوم الموالي، طردهما صاحب البيت بعدما علم بهويتهما. وأضاف الشاب أنهما خرجا للبحث عن منزل آخر لقضاء يوم أو يومين به، قبل أن يتعرضا للعنف من قبل المشتكى بهما، اللذين عرضاه للضرب والجرح واختطفا خليلته واختليا بها واغتصباها. وبعد عودتها، توجها نحو مقر الدرك الملكي ووضعا شكاية ضدهما.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى