fbpx
أخبار 24/24

الودادية الحسنية للقضاة بالبيضاء: سنتصدى لكل محاولة للنيل من سمعة القضاة وشرفهم

طالبت الودادية الحسنية للقضاة بالبيضاء، في بلاغ وقعه يحيى الزلوطي الكاتب العام للمكتب الجهوي،المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة، التدخل بصفة مستعجلة من أجل حماية القضاة، وبالتالي السلطة القضائية، من محتوى أشرطة صوتية على إحدى القنوات تدعى “بلاحدود” تتضمن اتهامات مجانية، وافتراءات واضحة في حق بعض القضاة، وتمس اعتبارهم وكرامتهم وشرفهم وبحرمة السلطة القضائية التي ينتمون إليها.
وجدد بلاغ للودادية، توصلت “الصباح” بنسخة منه، تأكيده بوقف “هذه الفيروسات ومن يقف وراءها بهدف ردعها وإيقاف هذا النزيف الذي أضحى يشكل هاجسا يقض مضجع القضاة، وبالتالي يؤثر سلبا على مردودية عملهم داخل المحاكم”، اعتبارا من الودادية “جمعية قضائية مهنية بمقتضى القانون وأهدافها تتمثل السهر على احترام كرامة القضاة، وضمان حقوقهم ومصالحهم المهنية، والدفاع عن كل ما يمس بها، وصيانة حرمة القضاء وتعزيز استقلالية السلطة القضائية والدفاع عنها وحمايتها من كل ما ينال من سمعتها وكرامتها ضمانا لحقوق الأشخاص وحرياتهم”.
وقال البلاغ نفسه إن المكتب الجهوي للودادية بالبيضاء عقداجتماعا عن بعد الذي خلص إلى أن “القضاة هم مواطنون لهم حقوق وعليهم واجبات، لكن التشهير بهم على صفحات المواقع أمر مرفوض ومناف للقانون نفسه، ويشكل جرما في حق المجتمع والمؤسسات ويعاقب عليه بعقوبات حبسية”، مؤكدا التضامن المطلق مع القضاة المستهدفون بالأشرطة الصوتية المشينة عما لحقهم من إساءة وقذف وتشهير، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى تذمر القضاة من هذه الافتراءات والأكاذيب التي أضحت جاثمة على قلوبهم، ومصدر قلق لديهم من خلال كثرة الأباطيل والتهم التي تعج بها هذه الأشرطة.
وقالت الودادية إن “حشر القضاة في صراعات مهنية لن يخدم أجندات من يقف وراء هذه الحملة المسعورة، ولن يثني القضاة عن القيام بدورهم الأساسي في المجتمع، وهو التطبيق الصارم للقانون والفصل في المنازعات بكل استقلالية وتجرد ونكران الذات”، مشيرا إلى احتفاظه بحقه في سلوك جميع الإجراءات القانونية المناسبة إزاء كل محاولة للنيل من القضاة وشرفهم وكرامتهم وهيبة ووقار السلطة القضائية التي يمثلونها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى