fbpx
الرياضة

مطالبة بتوقيف البطولة النسوية

حجب المنحة يضاعف أزمة عين حرودة

دعا محمد التاقي، رئيس رجاء عين حرودة لكرة القدم النسوية، في تصريح لـ «الصباح»، جامعة الكرة إلى توقيف منافسات البطولة، بسبب المشاكل التي تعيشها منذ استئنافها، في مقدمتها تأجيل العديد من المباريات، بعد تأكيد إصابة لاعبات بفيروس «كورونا».
وطالب التاقي بمنح الفرصة للأندية للعمل على انطلاقة جيدة لأول بطولة احترافية الموسم المقبل، وتطبيق الإجراءات الجديدة، المتمثلة في تشكيل الفئات الصغرى.
من ناحية ثانية، حرمت الجامعة رجاء عين حرودة من الشطر الثالث من المنحة، لخصم الغرامة التي أوقعتها عليه لجنة الأخلاقيات، بسبب قضية التلاعب في مباراة جمعية التضامن لعين عتيق الموسم الماضي.
ودخل رجاء عين حرودة في أزمة مالية خانقة، أدت إلى عدم صرف أجور الأطر واللاعبات، حسب شكايات توصلت بها «الصباح»، سيما أن الأمر لم يقتصر على تغريم الفريق فقط، بسبب التلاعب في مباراة عن الموسم الماضي، وإنما بسبب تغريم لاعبات في القضية ذاتها من جهة، وبعض ملفـــات لجنــــة النـزاعات من جهة ثانية.
وأبدى بعض أطر ولاعبات رجاء عين حرودة استياءهم من حرمانهم من مستحقاتهم، مع تزايد مشاكل الفريق المالية منذ انطلاقة الموسم الرياضي الجاري، بسبب الديون المتراكمة على الفريق.
وأوضح التاقي أن جميع اللاعبات توصلن بمستحقاتهن، ولا توجد أي لاعبة لديها مستحقات عالقة، رغم الإكراهات المالية الكبيرة التي يعيشها الفريق، بعد حرمانه من الشطر الأخير من المنحة، بسبب ملف التلاعب في مباراة عين عتيق.
وأضاف التاقي أن الفريق عاش مشاكل كبيرة هذا الموسم، ساهمت فيها السلطات أيضا، وأنه عمل على حلها بمعية أعضاء المكتب المسير، مشيرا إلى أن الشطر الثاني من المنحة صرف بدوره في تسديد الديون العالقة، إذ بلغت حوالي 14 مليون سنتيم، كما أن هناك اختلالات مالية، عاناها الفريق بسبب التغييرات في المكتب المسير.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى