fbpx
الأولى

القصة الكاملة لمجزرة بلقصيري

القاتل كان يريد تصفية رئيسه المباشر والدافع وراء جريمته حرمانه من العمل بحاجز أمني

قالت مصادر متطابقة من داخل مفوضية الشرطة ببلقصيري، إن سبب الجريمة الشنعاء، التي راح ضحيتها ثلاثة من رجال الأمن بالمدينة، على يد زميلهم، حسن البلوطي، يعود إلى رفض رئيس مفوضية الشرطة، ومعه رئيس الهيأة الحضرية، وضع اسم الجاني في لائحة رجال الأمن المتناوبين على الاشتغال في حاجز أمني.
وتفيد المصادر نفسها أن مقدم الشرطة الذي قدم إلى بلقصيري من تطوان قبل سنة ونصف سنة، في انتقال تأديبي، كان في خلاف مستمر مع كبار مسؤوليه بالمدينة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى