fbpx
مجتمع

25 كاميرا في حافلات فاس لتأمين السلامة

الشركة تتكبد 3 ملايين درهم خسارة شهرية متعهدة بتوفير 160 حافلة وتحسين جودة الخدمات

ثبتت شركة فوت إليها تدبير النقل الحضري بفاس بعد إفلاس الوكالة المستقلة للنقل الحضري، 25 كاميرا رقمية في حافلاتها، لضبط ومحاربة السرقة من داخلها، في أفق تعميم التجربة على 160 حافلة تشكل أسطولها المتحرك بعد إصلاح الأعطاب التقنية لنصف العدد المطعم ب10 حافلات جديدة تسلمتها الخميس الماضي.
ويأتي هذا الإجراء بنظر مسيري الشركة، لتوفير السلامة في الحافلات وحسن تأمين نقل الزبناء الذين يشتكون من تصرفات بعض المراقبين والسائقين، التي تصل إلى حد الاعتداء الجسدي، فيما أكد مسؤول الشركة صعوبة التحكم في كل الموظفين البالغ عددهم 930 مستخدما بعد تطعيم الموارد ب200 مستخدم جديدا.  


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى