fbpx
الرياضة

شباب الحسيمة يغرق

عمق الراسينغ البيضاوي أزمة شباب الريف الحسيمي في أسفل الترتيب، بعد أن تعادل معه دون أهداف في المباراة التي جمعتهما أول أمس (الأحد) بملعب ميمون العرصي بالحسيمة لحساب الدورة 25 من بطولة القسم الثاني.
وظل الفريق الحسيمي في المركز الأخير برصيد 20 نقطة، بفارق سبع نقاط عن صاحب المركز 15. وكان الفريق الحسيمي قريبا من التسجيل في العديد من المناسبات، خاصة في الوقت بدل الضائع، بواسطة اللاعب بلال بورجو، الذي أهدر فرصة واضحة للتهديف بسبب تباطئه في التسديد نحو مرمى الحارس أمين الوعد.
وأكد محمد شهيد، مدرب الراسينغ البيضاوي، أنه كان يدرك جيدا صعوبة المباراة، باعتبار المركز الذي يوجد فيه شباب الحسيمة، الذي قام بتغيير مدربه، ما جعل لاعبيه متحمسين، إذ حاولوا إظهار قدراتهم أمام المدرب الجديد (خالد فوهامي)، وتحقيق نتيجة إيجابية للانعتاق من المراكز الأخيرة.
وأضاف شهيد في تصريح ل”الصباح”، أن فريقه تحكم في مجريات الجولة الثانية، وكان بإمكانه التسجيل في مناسبتين، غير أن التسرع حال دون ذلك، معتبرا نتيجة التعادل خارج ملعبه إيجابية بالنسبة إليه، ولو أنه كان يطمع في تحقيق الفوز.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى