fbpx
حوادث

إدانة شبكة “بوعودة”

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة أخيرا، بمؤاخذة متهمين وحكمت على كل واحد منهما بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعتهما في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك، بجنحة حيازة المخدرات والاتجار فيها.
وحسب مصادر “الصباح”، كان الموقوفان متورطين ضمن شبكة تروج المخدرات بجميع أصنافها ، يتزعمها مروج شهير بدكالة ملقب ب “بوعودة ” لأنه يستعين بحصان لترويج المخدرات بتراب جماعة مولاي عبد الله.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي بوزيد التابعة للقيادة الجهوية للجديدة، تمكنت من وضع حد نهاية الأسبوع الأخير، لشبكة وصفت بالخطيرة تخصص أفرادها بالاتجار في الممنوعات، كبيع المخدرات وتوزيعها على تجار التقسيط بتراب جماعة مولاي عبد الله والحي الصناعي بالجديدة.
وعلمت “الصباح” أن دورية للدرك تحت الإشراف المباشر لرئيس مركز سيدي بوزيد، أوقفت المتهمين من ذوي العلاقة بترويج المخدرات وبيعها لأبناء المنطقة، اللذين يعتبران الساعد الأيمن للمروج “بوعودة ” الذي نجح في الفرار خلال هذا التدخل وترك وراءه الحصان الذي تمكنت عناصر الدرك الملكي من احتجازه، كما تم حجز حوالي 200 كيلوغرام من الكيف وحوالي نصف كيلوغرام من الشيرا.
وحجزت عناصر الدرك الملكي الكمية المهمة من المخدرات المعدة للبيع. وتم إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية، ووضعا رهن إشارة البحث الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة بابتدائية الجديدة.
وفي إطار حملة الدرك الملكي لمركز سيدي بوزيد للتصدي لمروجي المخدرات، تمكنت عناصره من اعتقال مروج ثان في عقده الخامس بدوار أولاد موسى وأوقفته من داخل منزله وبحوزته كمية من الشيرا، بعدما حاول التخلص منها، لكن يقظة عناصر الدرك تمكنت من إيقافه وحجز المخدرات.
وجاء اعتقال المروج الذي عاد مجددا لترويج المخدرات بعد مغادرته السجن، إثر خضوعه لمراقبة من قبل عناصر الدرك الملكي.
وتم وضع المروج الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، وأثناء الاستماع إليه من قبل عناصر الدرك الملكي اعترف بالمنسوب إليه، وأحيل على وكيل الملك وبعد استنطاقه قرر إيداعه السجن المحلي، ومتابعته حسب التهم الموجهة إليه.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق