fbpx
الرياضة

تحليلات تنهي ورطة منتخب القاعة

أربعة لاعبين في الحجر للاشتباه في إصابتهم ونقل آخر إلى المستشفى

تنفس لاعبو المنتخب الوطني داخل القاعة الصعداء أمس (الاثنين)، بعدما جاءت المسحة الثانية، التي خضعوا لها للكشف عن فيروس كورونا سلبية.
وفرضت الجامعة على لاعبي وأطر وإداريي منتخب «فوت صال» الخضوع لتحاليل مخبرية للمرة الثانية في أقل من أسبوع، بعد تأكيد إصابة لاعب بفيروس كورونا، قبل الدخول في معسكر تدريبي مغلق بمركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، ضاحية سلا.
وجرى نقل اللاعب إلى مستشفى الشيخ زايد في الرباط، حيث مازال يتلقى العلاجات الضرورية، فيما وضع أربعة لاعبين تحت الحجر الصحي، للاشتباه في إصابتهم، بعد اختلاطهم باللاعب المصاب، في انتظار إخضاعهم لفحوصات جديدة، من أجل التأكد من سلامتهم.
وكشف مصدر مطلع، أن المنتخب الوطني داخل القاعة انتقل إلى المرحلة الثانية من استعداداته بالمعمورة من خلال برمجة تداريب جماعية، بعدما اقتصرت على تمارين انفرادية في الأسبوع الأول.
وبرمج هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني تداريب جماعية بمشاركة 18 لاعبا، بعد التأكد من سلبية النتائج المخبرية، على أن يتخللها إجراء مباريات تحضيرية.
وينهي المنتخب الوطني معسكره التدريبي الأول السبت المقبل بمركز محمد السادس، في انتظار خوض الثاني في شتنبر المقبل، تحضيرا لنهائيات كأس العالم بليتوانيا 2021.
وينتظر أن يشارك في المعسكر التدريبي المقبل، محترفون يمارسون في أندية فرنسية وإسبانية وإيطالية، من أجل الوقوف على مؤهلاتهم الفنية والبدنية.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق