fbpx
حوادث

الوبـاء يحصـد أرواح كتـاب ضبـط

واصل وباء كوفيد 19 حصد أرواح أطر بكتابة الضبط، بعد أن أعلن مساء الجمعة الماضي عن ثالث وفاة في ظرف 48 ساعة.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الحالة الثالثة خصت موظفا في محكمة الاستئناف بفاس، فيما الحالة الثانية التي توفيت في اليوم نفسه كانت لموظف باستئنافية ورزازات الذي كان يعاني السكري، الذي يعد من الأمراض المزمنة، والتي يعتبر حاملها صيدا سهلا للفيروس، والحالة الأولى لموظف بابتدائية وزان.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه بعد شيوع خبر وفاة الأطر الثلاثة، أثير هلع في عدد من المحاكم، التي يطالب موظفوها بحماية أكثر وتدابير وقائية، خاصة أن أغلبهم يخالطون لمناسبة عملهم العديد من المرتفقين، الشيء الذي يجعلهم عرضة للعدوى. وحمل عدد من كتاب الضبط مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع داخل المحاكم، إلى وزارة العدل والمسؤولين القضائيين والإداريين، بعدم إعفاء الموظفين الذين يعانون أمراضا مزمنة من الحضور لمقرات العمل، وعدم اعتماد نظام التناوب.
وأفادت مصادر “الصباح” أن هناك شكوكا في مدى فعالية التحاليل المجراة، الشيء الذي دفع بعض الموظفين إلى اقتراح إعادتها بشكل إجباري لجميع العاملين ومطالبين الوزارة بتحمل مسؤوليتها في هذا الجانب.
التخوف الذي يخيم على الموظفين فسره عبد الصادق السعيدي، رئيس ودادية موظفي العدل، على أنه أمر طبيعي بالنظر إلى الأرقام المرتفعة للإصابات خاصة بعد تخفيف الحجر الصحي، وإصابة بعض الموظفين والقضاة بعدد من المحاكم بالفيروس، مشيرا في تصريح ل “الصباح”، إلى أنه في ظل الجائحة يجب على المؤسسات المسؤولة عن قطاع العدل التعامل الجدي والاستباقي مع تهديدات الجائحة و ضرورة التوفر على بنك المعطيات حول الأمراض المزمنة في صفوف القضاة والموظفين بجميع المحاكم، يتم من خلاله تحديد الوضعية الصحية لهم والأمراض التي يعانيها البعض خاصة المزمنة منها، وإثر ذلك تتخذ إجراءات من قبيل منحهم عطلة استثنائية إلى حين انتهاء الوباء أو استبعادهم عن الاختلاط قدر الممكن في أماكن العمل، مضيفا أنه لابد من أن تكون التحاليل المخبرية بشكل دوري ومنتظم وبصفة إجبارية حفاظا على صحة الموظفين والقضاة، ويأتي التعقيم الجيد والمنتظم أحد الأسس التي يجب اعتمادها، على اعتبار أن المعركة مع الفيروس تتطلب استحضار الحس الإنساني، قبل كل شيء، حتى لا تتكاثر الفواجع.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى