fbpx
حوادث

الحبس لجانح قبل فتاة بالشارع

قضت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، بمعاقبة شاب والحكم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية هتك عرض قاصر بالعنف وحيازة مخدر الشيرا والسلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد أمن وسلامة المواطنين.
وأحال ضابط الشرطة، رئيس فرقة الأخلاق العامة لدى المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، الإجراءات المسطرية على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الخاصة بالمتهم ذاته.
وورد فيها أن عناصر الأمن المرابطة بالمحطة الطرقية، تلقت شكاية من قاصر، أفادت فيها أن المتهم الذي كان بجوارها، اعترض سبيلها وهتك عرضها بتقبيلها من فمها وتلمس مفاتنها.
وأضافت أنها فوجئت به يتعقب خطواتها قرب السوق الممتاز القريب من المحطة الطرقية ذاتها، ويرغمها على مرافقته، قبل أن يخطف هاتفها المحمول ويطلب منها مرافقته إن رغبت في استرجاعه. وتعقبت خطواته إلى تجزئة سيدي موسى وأمسكت به وبدأت تصرخ، فتدخل بعض الحاضرين وأرغموه على إعادة الهاتف إليها. وفوجئت به يتعقب خطواتها من جديد قرب المحطة المذكورة، فاضطرت إلى الاستنجاد بالعناصر الأمنية.
وأوقفت العناصر نفسها المتهم وعثرت لديه على قطعة من مخدر الشيرا وسكين، أحالتهما على مصلحة الشرطة القضائية، التي استمعت للمشتكية رفقة والدتها، فأكدت ما جاء في شكايتها.
واستمعت للمتهم، فصرح أنه تعرف على المشتكية منذ سنة ونصف وطلب منها ربط علاقة غرامية، لكنها رفضت وطلب منها البقاء صديقين. وكان يلتقيها من حين لآخر، وأرغمها على مرافقته نحو الشاطئ وهناك عمل على تقبيلها ولمس مفاتنها والاحتكاك بها وضمها إلى صدره بقوة. وتقدم لخطبتها لكنها رفضت الاقتران به. وشك في ربطها علاقة مع غيره، فطلب منها هاتفها المحمول لفحصه، لكنها رفضت فاضطر إلى خطفه تحت التهديد بالسلاح الأبيض. واعترف بحيازته قطعة مخدر الشيرا، التي قدمها له أحد أصدقائه لاستهلاكها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق