fbpx
الأولى

كوفيد 19 يرهب البطولة

طنجة أوقف التداريب بسبب شكوك حول 12 حالة ولاعبون: افتقدنا الشم والتذوق

ألغى اتحاد طنجة لكرة القدم تداريبه، منذ أول أمس (الأربعاء)، بعد شكوك حول إصابة 11 لاعبا ومدرب بفيروس كورونا.
وطلب اتحاد طنجة من مندوبية وزارة الصحة بالمدينة إخضاع جميع مكونات الفريق للتحليلات، هي الرابعة من نوعها، صباح أمس (الخميس)، وعلى ضوئها سيقرر موعد استئناف التداريب.
وبات اتحاد طنجة في ورطة بسبب قرب موعد مباراته مع نهضة بركان الثلاثاء المقبل، والتي باتت مهددة بالتأجيل.
ويلف الغموض مصير المدرب بيدرو بنعلي، الذي تخلف عن حصة الاثنين الماضي، بسبب شعوره بأعراض مرضية، شبيهة بأعراض الفيروس، قبل أن يوقف الفريق الحصة الموالية.
ويخيم الهلع على لاعبي اتحاد طنجة، الذين ظهرت عليهم الأعراض، وتبادلوا رسائل عبر مجموعتهم في “واتساب”، حول ما يحس به كل واحد منهم، وما إذا كان ذلك من علامات الإصابة بالفيروس.
وقال لاعبون ل”الصباح” إن أعراضا مشتركة ظهرت على عدد منهم، أبرزها فقدان حاستي الشم والتذوق، إضافة إلى الإسهال والعياء، مبرزين أنهم يشعرون بها منذ عودتهم من معسكر أكادير الأسبوع الماضي.
وتأتي هذه الأعراض، بعد تسجيل إصابة ثامنة بداية الأسبوع الجاري للمسير حسن بلخيضر، الذي أعلن أن التحليلات التي خضع لها جاءت إيجابية، لينضاف إلى ثلاثة مكلفين بالأمتعة، ولاعب من فريق الأمل، وثلاثة من الفئات الصغرى.
من ناحية ثانية، أنقذت مندوبية الصحة بتطوان، أول أمس (الأربعاء)، مباراة المغرب التطواني والرجاء من التأجيل في آخر لحظة، بعد إعلانها أن نتائج التحليلات، التي خضع لها مخالطو اللاعبين المصابين من الفريق التطواني جاءت سلبية.
وسادت حالة من الترقب والانتظار أوساط الفريقين، قبل التوصل بقرار المندوبية ساعتين قبل موعد المباراة، في انتظار إخضاع جميع لاعبي ومؤطري وإداريي الفريقين للتحليلات.
واستبعد مصدر مسؤول بجامعة كرة القدم توقيف المنافسات الكروية، معتبرا أن الأرقام المسجلة عادية، وشهدتها أغلب الدوريات الأوربية التي تم استئنافها.
وأوضح المصدر نفسه أن الإجراءات المتبعة تدخل في إطار البروتوكول الصحي المعتمد من قبل الجامعة، بتنسيق مع الأجهزة المختصة، مبرزا أن استئناف المنافسات الكروية مكن من إخضاع شريحة واسعة من الممارسين للتحليلات.
واكتملت أول أمس (الأربعاء)، مباراة وداد تمارة والنادي القنيطري، بعدما توقفت الأربعاء الماضي في الدقيقة 16، بقرار من السلطات المحلية، للاشتباه في وجود مخالطين للاعبين مصابين من الفريق القنيطري.
وأضاف وداد تمارة هدفا ثانيا بعد الهدف الأول، الذي سجله في المباراة التي توقفت قبل أسبوع، ليخرج فائزا بهدفين لصفر.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق