fbpx
وطنية

ضيعات تسرق الكهرباء

لم يتردد أصحاب ضيعات فلاحية، في اختلاس الكهرباء ليلا لري الأراضي الفلاحية والقيام بأعمال تخريبية، إذ قام أشخاص مجهولون بكسر أقفال آليات التحكم في الموصلات الكهربائية وقطع التيار عن سكان إقليم الجديدة، ورشق تجهيزات المكتب الوطني للماء والكهرباء بالحجارة، ما تطلب تدخل فرق قطاع الكهرباء في ساعات متأخرة من الليل، لإصلاح الأعطاب الناتجة عن هذه الأفعال الإجرامية.
وكشف مسؤول بالمكتب الوطني للماء والكهرباء (مديرية الجديدة) لـ “الصباح”، أن الشبكة الكهربائية عرفت ضغطا كبيرا بالتزامن مع فترة عيد الأضحى وموجة الحرارة المفرطة التي عرفتها منطقة دكالة.
وأكدت المديرية أن الضغط ظهر جليا في انقطاعات قليلة المدة عرفتها بعض الجماعات، مسجلة أن فرق الصيانة الكهربائية تدخلت بشكل ناجع وسريع، بعدما جند المكتب أكثر من 15 فرقة مداومة ومرابطة بكل النقط الحساسة بإقليم الجديدة للحد من وتيرة انقطاع الكهرباء على مشتركيه.
وأضاف المسؤول ذاته أسبابا أخرى لتزايد الضغط على الشبكة الكهربائية بالإقليم، من قبيل هجرة الطيور التي تلامس الموصلات الكهربائية، إلى جانب تزايد الاستهلاك الناتج عن أحوال الطقس، الذي دفع السكان إلى استخدام آلات التبريد بشكل مكثف، زيادة على التحاق بعض المواطنين بمساكنهم الثانوية للاحتفال بعيد الأضحى.
وأكدت المديرية حرصها على استمرار جودة الخدمات المقدمة من قبل المكتب الوطني للماء والكهرباء، راجية من مختلف المتدخلين، سلطات ترابية ومجتمعا مدنيا، المساهمة في دعوة المواطنين إلى الحفاظ على هذا المرفق العام والحيوي.
تزعم رئيس جماعة سابق في تراب إقليم الجديدة، عصيانا ومقاومة لأعوان الدولة، في خرق لحالة الطوارئ المعلنة في إطار الحجر الصحي ضد انتشار وباء كورونا، إذ لم يتردد المنتخب المعزول من قبل الداخلية في تطويق دوار بأكمله وقطع الطريق أمام عاملين في ورش تجويد التيار الكهربائي في المنطقة.
وأوضحت شكاية موجهة إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، وموقعة من قبل سهيل عتوبي، مدير المديرية الإقليمية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالجديدة (قطاع الكهرباء)، أن أعوان المكتب منعوا من قبل (ب. ل) من الولوج إلى محولات كهربائية بدوار السوق، الموجود في تراب جماعة المكرس بتراب الإقليم المذكور، قصد تغيير آليات وتثبيت خيوط كهربائية.
واتهمت المديرية الإقليمية (ب. ل) بمنع أعوانها من القيام بعملهم ورميهم بالحجارة وقطع الطريق والتهديد وتعطيل ورش مفتوح لمصلحة المواطنين الذين تزايد طلبهم على الكهرباء، في الأيام الأخيرة جراء عودة العاملين في أقاليم أخرى لقضاء أسابيع الحجر الصحي مع ذويهم.
وسجلت الشكاية التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها، أن (ب. ل) انهال على أعوان قطاع الكهرباء التابع للمديرية المذكورة بالسب، قبل أن يشرع في رميهم بالحجارة، ما تسبب في إصابة رئيسهم بجروح بالغة وفرض نقله على وجه السرعة إلى أقرب نقطة للاستشفاء.
واستنكر المكتب الوطني للكهرباء تعدد حالات الاعتداء على فرقه التقنية، كما وقع في مواجهة أحد الأشخاص وأفراد عائلته لمناسبة زيارة ميدانية بدوار لكرد في جماعة خميس متوح لمراقبة منشأة كهربائية تابعة للمكتب، استجابة لمطلب بعض سكان الدوار الذين اشتكوا من ضعف قوة التيار الكهربائي.
ي. ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق