fbpx
الرياضة

6 محترفين جدد على طاولة خاليلوزيتش

يجتمع بطاقمه لتحديد برنامج الأسود ولجنة لمتابعة لاعبي البطولة

علمت «الصباح» أن وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، يتجه إلى تعزيز صفوف المنتخب الوطني بمحترفين جدد، من أجل ملء الخصاص، الذي يعانيه، والبحث عن تعويض بعض المحترفين، الذين أشرفوا على الاعتزال.
وكشف مصدر مطلع أن خاليلوزيتش يضع ستة محترفين جددا ضمن أهدافه الإستراتيجية، بالنظر إلى صغر سنهم، وتألقهم في مختلف الدوريات الأوربية، ويتعلق الأمر بعمران لوزا، المحترف بنانت الفرنسي وعبد الحميد الصابرين، لاعب بادربون الألماني ونسيم بوجلاب، لاعب شالك الألماني، وإلياس صديقي، المحترف بهيرنفين الهولندي، إضافة إلى ياسين بن رحو وزكرياء أبو خلال، المحترفين بنيم الفرنسي، وأزيد ألكمار الهولندي.
ورغم أن اللاعبين المذكورين لم يحسما بعد في المنتخب الوطني، الذي سيحملان ألوانه مستقبلا، بحكم توفرهما على جنسيات مزدوجة، إلا أن كل المؤشرات تؤكد إمكانية التحاقهما بمعسكر الأسود في شتنبر المقبل.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن اهتمام خاليلوزيتش لا يقتصر على المحترفين الشباب في أوربا، بقدر ما يشمل كذلك لاعبي البطولة الوطنية، من خلال تكليف لجنة تقنية، من أجل متابعتهم خلال ما تبقى من مباريات الموسم الكروي الجاري، في أفق ضم أجودهم إلى المنتخب الأول.
من ناحية ثانية، يعقد خاليلوزيتش اجتماعا مع طاقمه التقني خلال الأيام القليلة المقبلة، بغرض تحديد برنامج المنتخب الوطني، بعد إلغاء الأول، بسبب الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.
وبات في شبه المؤكد، أن يدخل المنتخب الوطني في معسكر تدريبي مغلق في شتنبر المقبل بمركز محمد السادس في المعمورة، من أجل التحضير للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون 2022 والعالم بقطر في السنة نفسها.
ووافق فوزي لقجع، رئيس الجامعة ولجنة المنتخبات الوطنية، على الخطوط العريضة للبرنامج المسطر من قبل خاليلوزيتش، في انتظار تفعيله بعد التحاق الفرنسيين رسميا بطاقم الأسود، ويتعلق الأمر بالمدرب المساعد ستيفان جيلي ولوران ويبر، مدربا لحراس المرمى.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق