fbpx
الصباح الفني

مجلة أمريكية تحتفي بـ “زيزو” و”المزوري”

خصصت مجلة ” ذي إيكونوميست” الأمريكية مقالا مطولا عن “اليوتوبورز” “زيزو فلوغ” و”المزوري”، ومغامراتهما في أدغال أمريكا اللاتينية لتحقيق حلمهما بالوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت المجلة الشهيرة إن فيديوهات “زيزو” و”المزوري” تحقق أرقاما قياسية في نسب المشاهدة ب”يوتوب”، كاشفة مسار رحلتهما الطويلة من المغرب إلى البرازيل، ومنها إلى دول أخرى من أجل تحقيق حلمهما.
واشتهرت فيديوهات “زيزو فلوغ” بالمغامرة، فهو “يوتوبور” شهير، ويحظى بمتابعته أزيد من 179 ألف شخص. ويحكي في فيديوهاته عن حياته اليومية منذ قراره الهجرة إلى البرازيل، وإعلان رغبته في الوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مشيا.
وقضى “زيزو فلوغ” أسابيع في البرازيل، ثم توجه إلى الأرجنتين والإكوادور، ثم اضطر إلى الفرار أثناء محاولته الدخول إلى كولومبيا، وقضى سبعة أيام في الغابات من أجل الوصول إلى بنما، ونجح في الإفلات من شبكات خطيرة، قبل سفره إلى كوستاريكا ونيكاراغوا، ثم اعتقاله في الهندوراس، قبل وصوله إلى المكسيك حيث مازال ينتظر تحقيق حلمه.
أما مراد المزوري، المقيم في البرازيل، فيتابع قناته في “يوتوب” حوالي 242 ألف شخص، وكان سباقا في نشر يومياته، علما أنه حصل على دبلوم تقني متخصص في معلوميات التدبير، فقرر الهجرة بطريقة غير شرعية إلى ألمانيا في 2015 مع اللاجئين السوريين، ثم طرد منها بسبب عدم قبول ملف لجوئه، فاتجه إلى إيطاليا، وعاش هناك سنتين، واشتغل في الفلاحة، ثم سافر إلى البرازيل في 2018، ونجح في تسوية وضعيته القانونية هناك.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى