fbpx
حوادث

وشاية تفضح قاتل زوجين

الزوجة حامل والمتورط المخمور ادعى هجوم عصابة عليه واسترجاع سيارته بالعنف

أظهرت أبحاث ميدانية أشرف عليها قائد المركز الترابي للدرك الملكي ببرشيد، نهاية الأسبوع الماضي، مع موقوف، أنه متورط في جريمة قتل زوجين دهسا بسيارته أثناء وجوده في حالة سكر طافح، بعد طمسه لمعالم الجريمة، بعدما قدم وشاية كاذبة لأفراد الأمن الوطني والدرك الملكي.
وأوضح مصدر “الصباح” أن المخمور دهس الزوجين اللذين كانا على متن دراجة نارية بمنطقة قروية بين الدورة وبرشيد، ولاذ بالفرار نحو سطات، وأثناء التحقق من هويته بعاصمة الشاوية، أخبر أفراد دورية لسد قضائي ثابت تابع للأمن الوطني، أن أفراد عصابة استولوا على سيارته بالقوة واسترجعها منهم بعد مواجهات عنيفة، وبعدما استمع أفراد الدورية إلى أقواله أحالوه على عناصر المركز الترابي للدرك بسطات، فأكد الرواية ذاتها، ليتبين لهم أن مكان الحادث تابع لنفوذ درك برشيد، وبعدها انتقل فريق من المركز الترابي ونقلوه إلى عاصمة أولاد احريز.
وحسب المصدر نفسه أظهرت التحريات التي باشرها ضباط المركز الترابي من خلال العودة إلى مسرح الجريمة أن الموقوف كان في حالة سكر طافح، ودهس الزوجين محاولا طمس معالم الجريمة، لكنه خلق سيناريو آخر من خلال ادعائه باعتراض سبيله من قبل مسلحين، استولوا على سيارته، وبعدها استرجعها منهم بالعنف، وبعد تعميق البحث معه بأمر من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، واجهه المحققون بأسئلة محرجة ودقيقة، فتناقض في تصريحاته، انتهت باعترافه لهم بوقائع النازلة، دون أن يكون على علم بأنهما توفيا ضمنهما الزوجة التي كانت حاملا، وبعد اعترافه أخبره أفراد الضابطة القضائية بوفاة الضحيتين، فأجهش بالبكاء. وأمرت النيابة العامة بنقل الجثتين إلى مستودع الأموات قصد إجراء تشريح طبي عليهما لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، فيما وضعت الضابطة القضائية المتورط رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه في جرائم السكر العلني البين والسياقة في حالة سكر والقتل الخطأ والفرار أثناء ارتكاب حادثة سير وإهانة الضابطة القضائية عن طريق تقديم معطيات كاذبة لهم، ليحال أول أمس (الأحد)، في حالة اعتقال قصد استنطاقه في الاتهامات المنسوبة إليه.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق