fbpx
الرياضة

تصفيات “كان 2023” تحرج الكنفدرالية

“كاف” تدرس إعفاء المنتخبات المؤهلة إلى مونديال قطر من خوض إقصائيات كأس إفريقيا
تواجه الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم إكراهات كبيرة، خلال موسم 2022، بسبب ضغط المباريات، لتزامنها مع نهائيات كأس العالم في السنة ذاتها، والتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا 2023، المقرر تنظيمها بكوت ديفوار.
وعلمت «الصباح»، أن الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، وجدت نفسها مضطرة إلى اقتراح مجموعة من الحلول البديلة، لإنجاح التصفيات المؤهلة إلى نهائيات 2023، سيما أنها تتزامن مع السنة، التي ينظم فيها مونديال قطر، وعليها أن تختار مواعيد لا تصطدم مع أجندة الاتحاد الدولي لإجراء مباريات دولية، استعدادا لنهائيات لكأس العالم.
ومن أبرز الحلول المقترحة من قبل «كاف»، اعتماد التصنيف الشهري للاتحاد الدولي، في تأهل المنتخبات لنهائيات كأس إفريقيا 2023، من خلال السماح بالتأهل المباشر للمنتخبات الإفريقية 16 الأولى، بعد إجراء نهائيات «كان 2022» بالكامرون، على أن تجرى التصفيات للمنتخبات 38 المتبقية، باعتماد الإقصاء المباشر في تواريخ الاتحاد الدولي.
ويعفي هذا الاقتراح المنتخبات الإفريقية الخمسة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، من خوض التصفيات، على اعتبار أنها لن تخرج عن المنتخبات المصنفة ضمن 16 فريقا الأولى في إفريقيا، حسب تصنيف «فيفا»، وبالتالي تمكينها من خوض المباريات الإعدادية الخاصة بمونديال قطر، وتفادي وجود تعارض مع توصيات الاتحاد الدولي.
وتنطلق التصفيات الإفريقية الخاصة بمونديال قطر 2022 في يونيو المقبل، بإجراء أربع جولات، في الوقت الذي تجرى الجولتان المتبقيتان في شتنبر وأكتوبر 2021، على أن يقام الدور الأخير في نونبر من السنة ذاتها.
ودأب الاتحاد الدولي على تخصيص المواعيد، التي تفصل نهاية التصفيات عن المونديال، لإجراء المباريات الإعدادية، الشيء الذي فرض على الكنفدرالية الإفريقية إيجاد صيغة، لإعفاء المنتخبات المؤهلة إلى كأس العالم من خوض التصفيات الخاصة ب»كان 2023»، لفسح المجال أمامها لإجراء التجمعات الإعدادية للمونديال.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق